#قمة_الرياض تتصدى للتدخل الإيراني في شؤون دول الجوار

#قمة_الرياض تتصدى للتدخل الإيراني في شؤون دول الجوار
تم – الرياض
تستضيف العاصمة السعودية القمة العربية الأميركية الجنوبية المقرر عقدها اليوم برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وذلك بعد إقرار وزراء خارجية الجانبين لمشروع “إعلان الرياض”، إثر تجاوز كل التباينات على بعض الملفات، ومن أهمها الملف الإيراني، إذ حافظت المجموعة العربية على موقفها الداعم لأحقية الإمارات بجزرها الثلاث المحتلة، فيما بقيت المجموعة الأميركية اللاتينية على موقفها المتحفظ تجاه هذا الملف.
من جانبه أعلن وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة أن الدول العربية ونظيرتها الأميركية الجنوبية استطاعت التوافق على إعلان الرياض ببعض النقاط الخلافية، لكن الإعلان النهائي للقمة لن يبتعد عن اللغة التي وردت في بيان قمة ليما السابقة، وتحديدا في ملف الجزر الإماراتية المحتلة من قبل إيران.
وأوضح أن التصدي للتدخلات الإيرانية لم يعد مسؤولية خليجية فقط، بل أصبح مسؤولية عربية بعد أن طالت تدخلات طهران كل دول الجوار العربي.
فيما صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأنه بعد اجتماع وزراء خارجية المجموعتين أمس، يتوقع أن تكون المواقف السياسية لدول أميركا الجنوبية جميعها مؤيدة للمواقف العربية الجوهرية، والتي على رأسها رفض التدخل الخارجي في شؤون الدول.
وأكد الجبير أن البيان الذي سيصدر عن قمة الرياض سيكون تاريخيا وشاملا، ويغطي أمورا عديدة، وإيجابيا، مبينا أنه لا يوجد تباين في مواقف دول المجموعتين، لأنهما ترفضان التدخل بالشؤون الداخلية.
ووصف الجبير إيران بالدولة الضعيفة، ولا يوجد لديها أصدقاء، وأن أصدقاءها في الغالب ما يكونون من الدول غير المرغوب بها، مؤكدا أن علاقة إيران بدول أميركا اللاتينية لا تشكل خطرا على الدول العربية، مبينا بأن تقارب العرب بأمريكا اللاتينية سيزيد من عزلة إيران.
من جهة أخرىكشف وزير الخارجية اليمني الدكتور رياض ياسين عن وجود توجه لدى الدول العربية واللاتينية لدراسة تجربة عاصفة الحزم والسهم الذهبي التي أطلقتها قوات التحالف بقيادة السعودية لتوجيهها لكل الدول التي تعيش ظروفا مشابهة لتلك التي كانت تعيشها بلاده، لجعلها نموذجا في كيفية حل كثير من المعوقات والأزمات والتحديات التي تواجهها الدول المنكوبة.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط