وزراء الخارجية العرب يشرعنون #انتفاضة_السكاكين

وزراء الخارجية العرب يشرعنون #انتفاضة_السكاكين
تم – الرياض
احتضنت الرياض أمس، اجتماعا طارئا لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، لبحث واتخاذ الإجراءات الكفيلة الرامية للحد من انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.
وخلال الاجتماع أضفت مواقف وزراء الخارجية العرب شرعية على المقاومة الفلسطينية المتمثلة في انتفاضة السكاكين، التي جاءت نتيجة للتصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني في القدس الشرقية والمسجد الأقصى الشريف.
ووصف رئيس الجلسة وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد خلال كلمته، هذه الانتهاكات الإسرائيلية بـ”الخطيرة” وغير المسبوقة، موضحا أن إسرائيل ترتكب أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني دون أي رادع أو وازع، حتى أن عمليات القتل والاعتقال لم تستثن الأطفال والنساء والشيوخ، وأدت إلى تشريد المئات وهدم عشرات المنازل.
وحمل بن زايد حكومة تل أبيب المسؤولية الكاملة تجاه أعمال العنف بالأراضي الفلسطينية، مؤكدا أن قضية فلسطين هي القضية الأولى للعرب، ومفتاح الأمن والسلم للمنطقة.
وتابع لا يسعنا الحديث عن مكافحة الإرهاب ومواجهته، وعن دعم السلم والأمن الدوليين في ظل هذه الجرائم، ومن غير المقبول أن يتم التحدث عن عنف متبادل وتشبيه المقاومة بالعدوان.
وطالب وزير الخارجية الإماراتي المجتمع الدولي بتوفير غطاء حماية دولية للشعب الفلسطيني في ضوء اتفاقات جنيف الأربعة، وطالب أيضا مجلس الأمن باستصدار قرار لضمان وحماية الفلسطينيين ضد الانتهاكات الإسرائيلية، أو التوجه لعقد دورة استثنائية للمجلس لاتخاذ التدابير والإجراءات الخاصة بنظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.
كما دعا إلى إحالة المسؤولين الإسرائيليين والمستوطنين المتورطين بالجرائم التي ارتكبت بحق الفلسطينيين إلى محكمة الجنايات الدولية.
يذكر أن هذا الاجتماع جاء بناء على طلب أبوظبي لبحث التصعيد الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية والانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى والقدس الشرقية خلال الفترة الراهنة.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط