الجهل يسلب موظفي الجهات الحكومية علاواتهم الإضافية

الجهل يسلب موظفي الجهات الحكومية علاواتهم الإضافية
تم – الرياض
يخسر عدد من موظفي الجهات الحكومية علاواتهم الإضافية كل عام بسبب جهلهم بأنظمة التقييم السنوي، كما يؤثر هذا على ترقياتهم المستقبلية.
وأوضح مصدر مطلع في تصريحات صحافية، أن المسؤولين في بعض القطاعات يستغلون جهل الموظف بأنظمة التقييم لتعديل تقييم أداء بعض الموظفين لأسباب وحجج واهية، بما يتسبب في عدم ترقية الموظفين المستحقين رغم عطائهم المستمر ومواظبتهم على الدوام الرسمي، لافتا إلى أن عدد هؤلاء الموظفين لم يحصر بعد لكنه لن يكون كبيرا على حد وصفه.
وأشار إلى أن عدد من منسوبي القطاعات الحكومية صرفت عنهم الترقيات بسبب التقييم السنوي الذي أعده رؤساؤهم لأسباب مجهولة، وأن هناك عددا من السلبيات يجب معالجتها والتي يقع فيها بعض المسؤولين، أبرزها عدم إعطاء التقييم الصحيح والمستحق للموظف، وعدم التقيد بأنظمة العمل.
وأكد المصدر أن الموظف لابد أن يكون على معرفة جيدة بلوائح وزارة الخدمة المدنية لمعرفة حقوقه فيما يخص تقييم الأداء، والتي من بينها حق الاطلاع على تقييمه الدوري، مشيرا إلى أنه يحق للموظف الاعتراض على عدم استلام نسخة من تقييم الأداء الوظيفي بعد اعتماده، وأيضا في حال عدم علمه بتعديل التقييم الأول.
يذكر أن لائحة وزارة الخدمة المدنية تنص على أنه يحق للمفوض باعتماد التقييم أن يعدل فيه بما يراه ملائما، شريطة أن لا يكون معتمدا، وإن ظهر ما يوجب تعديل تقييم أداء الموظف فيتم إعداد تقييم آخر عنه لنفس العام مع الإشارة إلى موجبات التعديل في حقل الملاحظات بالنموذج.
كما تنص اللائحة على أن تقوم الجهة الحكومية عن طريق لجنة يشكلها رئيس الجهاز من كبار المختصين بمراجعة وتحليل تقاويم الأداء الوظيفي المعدة عن موظفيها ورفع تقرير بتوصياتها، ومقترحاتها بما يحقق رفع مستوى أداء الجهاز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط