رئيس الاتحاد الألماني يعلن استقالته على وقع فضائح الـ فيفا

رئيس الاتحاد الألماني يعلن استقالته على وقع فضائح الـ فيفا

تم- أحمد صلاح الدين: تقدم رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم فولفغانغ نيرسباخ باستقالته رسمياً على خلفية التهم الموجهة للاتحاد بشأن التورط في تقديم رشاوى لمسؤولين بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مقابل تسهيل فوز ألمانيا بتنظيم كأس العالم 2006.

وقال نيرسباخ في بيان رسمي  إن استقالته جاءت رغبة منه في حماية الاتحاد الألماني ومنصب رئيس الاتحاد، معترفاً فقط بما سمّاه المسؤولية السياسية عن الأموال المزعوم تقديمها للـ “فيفا” والمقدرة بنحو 7.22 مليون يورو، نافياً في الوقت نفسه ارتكاب أي خطأ.

وتابع “من المحبط والمؤلم جداً بالنسبة لي أن أواجه هذه الإدعاءات التي ترجع لما قبل 9 سنوات. أوضح مرة أخرى أنني لم أكن على دراية بهذه المدفوعات محل التحقيق، ولذا فإن تحملي للمسؤولية السياسية هو أمر غاية في الصعوبة”.

وعمل نيرسباخ بالاتحاد الألماني لنحو 25 عاماً إذ تدرج في المناصب حتى عُيّن في 2012 رئيساً له بعد أن كان أمينه العام.

وتأتي استقالة نيرسباخ على وقع التحقيقات والملاحقات الأمنية التي طالت كبار مسؤولي “فيفا” بشأن قضايا فساد وتلقي رشاوى مالية مقابل تسهيل الفوز بتنظيم بطولة كأس العالم ، خاصة أعوام 2006 و 2010 و 2018 و 2022.

جدير بالذكر أن صحيفة ديرشبيغل الألمانية الشهيرة كانت أول من فجّر القضية، إذ أكدت تورط اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 في تقديم رشاوي مالية لشراء أصوات أعضاء الـ فيفا، موضحة أن الأموال المدفوعة تم توفيرها عبر الرئيس التنفيذي السابق لشركة أديداس الراحل روبرت لويس دريفوس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط