طلاب جامعة أميركية يجبرون رئيسها على الإستقالة

طلاب جامعة أميركية يجبرون رئيسها على الإستقالة

تم – الولايات المتحدة الأميركية : قرر رئيسُ جامعة “ميزوري” الأميركية، الاستقالة من منصبه أمس الاثنين، في ظل الشكاوى التي وجهت ضده نتيجة عدم تعامله بشكل جدي مع حوادث العنصرية وغيرها من الحوادث البغيضة داخل الجامعة، جاء ذلك بعد أسابيع من الاحتجاجات الطلابية المتصاعدة وتهديد من قبل فريق كرة قدم بمقاطعة المباريات.

وأوردت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، أن العميد بوين لوفتين الذي يشرف على الحرم الجامعي الرئيسي للجامعة في مدينة كولومبيا، قرر هو الآخر الاستقالة من منصبه في إدارة الجامعة نهاية العام الجاري، والتخطيط للعب دور جديد في الجامعة.

واعتبرت الصحيفة أن استقالة رئيس الجامعة تيم ولف والعميد بوين لوفتين، وهما من كبار قادة الجامعة، يمثل انتصارًا كبيرًا للطلاب النشطاء الذي احتجوا على ما اعتبروه مناخًا من الانقسام العنصري داخل الجامعة.

وأضافت أن الطلاب اتهموا رئيس الجامعة بعدم التصدي للحوادث العنصرية وشديدة التعصب داخل الجامعة خلال العام الدراسي الجاري، مبرزة احتفالَ الطلاب وهتافهم بهتافات النصر فور إعلان رئيس الجامعة استقالته، وذلك في جو يملؤه الأمل.

وقالت الصحيفة إن البعض نظر إلى استقالة المسؤولين باعتبارها دليلاً على أن القيادات القوية يمكن الإطاحة بها إذا تعرضت مسائل كبرى كالمساواة للخطر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط