استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال وإصابة طفل واعتقال آخر

استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال وإصابة طفل واعتقال آخر
العفو الدولية: الجيش الإسرائيلي لا يحترم الحقوق الإنسانية للفلسطينيين

تم – القدس : استشهد شابان فلسطينيان اليوم الثلاثاء برصاص الشرطة الإسرائيلية، بحجة أنهما حاولا مهاجمة جنود إسرائيليين.

وزعمت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري، أن شابًا فلسطينيًا حاول تنفيذ عملية طعن ضد أحد مجندي حرس الحدود قرب أبو ديس حاجز هكيوسك، مبيّنة أن الشرطة أطلقت النار عليه وقتلته.

وكان شرطيان إسرائيليان قد أطلقا وابلًا من الرصاص على الشاب في القدس بذريعة أنه حاول الاقتراب منهما وبيده سكين، وذكرت السمري أنه تم إطلاق ما يربو عن 10 رصاصات على الشاب، الذي أصيب بجروح خطيرة أدت إلى وفاته في الموقع، بالإضافة إلى إصابة إسرائيلي كان متواجدًا قرب مكان الحادث.

جاء ذلك بعد مرور دقائق على إصابة طفل واعتقال آخر بذريعة طعن شرطي في بزغات زئيف.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن طفلين من شعفاط نفذا عملية طعن في محطة للقطار الخفيف في مستوطنة بزغات زئيف في القدس، ما أدى إلى إصابة أحد الحراس بجروح طفيفة، لكنه تمكن رغم ذلك من إطلاق النار على أحد الطفلين ويبلغ من العمر 12 عامًا، ووصفت جراحه بالحرجة جدًا، فيما اعتقل الآخر وعمره 13 عامًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط