الأرض تضيق ذرعًا بمرضى الفشل الكلوي في إب .. والحوثيون السبب

الأرض تضيق ذرعًا بمرضى الفشل الكلوي في إب .. والحوثيون السبب

تم – اليمن : ضاقت الأرض ذرعًا بمرضى الفشل الكلوي في محافظة إب اليمنية، بعد تضييق الخناق على المحافظة من قِبل الانقلابيين، وتعيين إدارة جديدة تابعة للحوثيين لمركز غسيل الكلى.

وأكد السكرتير الصحافي لمكتب الرئاسة اليمنية مختار الرحبي، أن مرضى الفشل الكلوي في محافظة إب لا يزالون يعانون، مشيرًا إلى أنه في كل تأخير يسقط أحدهم ميتًا؛ بسبب انعدام المواد الطبية المستخدَمَة في الغسيل الكلوي.

وأرجع الرحبي السبب في ذلك إلى عدم مبالاة الحوثيين بحياة المرضى؛ إذ إنهم مَن يتحكم بكل إيرادات مدينة إب والعاصمة صنعاء، مبينًا أن ما يتم نهبه من أموال الدولة يذهب للقيادات الحوثية والمجهود الحربي.

وأكد الرحبي أنهم يعانون في المستشفيات إهمالاً شديدًا، ويتم المتاجرة حتى بالمشتقات النفطية المخصصة للمستشفيات، في فضيحة لم يشهدها التاريخ من قبل.

ووجَّه السكرتير الصحافي لمكتب الرئاسة اليمنية نداء استغاثة عاجلًا لكل الجمعيات الخيرية والمنظمات الإنسانية، أن يقوموا بواجبهم الإنساني والإسلامي في إنقاذ مرضى الفشل الكلوي في محافظة إب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط