خادم الحرمين يضع خارطة الطريق لتنمية اقتصاديات 33 دولة

خادم الحرمين يضع خارطة الطريق لتنمية اقتصاديات 33 دولة
تم – الرياض : وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، خارطة طريق؛ لتنمية اقتصاديات 33 دولة عربية ولاتينية، تشارك في القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية “أسبا”، التي بدأت أعمالها أمس في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بالرياض.
وشدد خادم الحرمين الشريفين، في كلمته الافتتاحية للقمة، بحضور قادة ورؤساء وفود الدول المشاركة، على أن فرص تطوير العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية ودول أميركا الجنوبية واعدة ومبشرة، بما يحقق نماء وازدهار أوطاننا، ويدفعنا لتذليل العقبات والمعوقات، وتشجيع ودعم تدفق الاستثمارات، وتبادل الخبرات، ونقل التقنية وتوطينها، والتعاون في المجالات كافة.
وأثنى الملك سلمان بن عبدالعزيز على النمو الجيد في معدلات التبادل التجاري، وحجم الاستثمارات البينية بين الدول العربية ودول أميركا اللاتينية، منذ انعقاد القمة الأولى في برازيليا عام 2005، وتابع: “لا زالت الآمال معقودة لتحقيق المزيد في هذا المجال، ولهذا فإننا ندعو إلى تأسيس مجالس لرجال الأعمال، والنظر في توقيع اتفاقيات للتجارة الحرة، وتجنب الازدواج الضريبي، وتشجيع وحماية الاستثمارات بين دول الإقليمين التي ستوفر إطارا تنظيميا وقانونيا لتعزيز تدفقات التجارة بينها”.
وأكمل: “نشعر بالارتياح للتوافق والتقارب بين وجهات نظرنا، تجاه العديد من القضايا والمسائل الدولية، ونشيد بالمواقف الإيجابية لدول أميركا الجنوبية الصديقة المؤيدة للقضايا العربية، وبخاصة القضية الفلسطينية، كما ننظر بالتقدير إلى ما حققته القمم الثلاث السابقة، ونتطلع إلى تنسيق مواقفنا تجاه القضايا المطروحة على الساحة الدولية، ومكافحة الإرهاب والتطرف ونشر ثقافة السلام والحوار”.
ورحب خادم الحرمين بقادة الدول والوفود المشاركة، مقدرا تلبيتهم للدعوة بالحضور إلى القمة، والجهود الطيبة التي بذلها رؤساء الدورات السابقة بكل من البرازيل، وقطر، وبيرو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط