اعتقال ما يزيد عن 100 ناشط ومقتل أحوازي واحد بيد السلطات الإيرانية

اعتقال ما يزيد عن 100 ناشط ومقتل أحوازي واحد بيد السلطات الإيرانية
تم – طهران : لقي شاب عربي – 17 عامًا – مصرعه، على يد القوات الأمنية الخاصة الإيرانية، فيما جرح العشرات؛ في اشتباكات واسعة ودامية بين العرب والقوات الأمنية الإيرانية في الأحواز العربية.
إذ تم تخريب أحد أهم الأسواق الشعبية العربية في منطقة حي النهضة، على يد السلطات الإيرانية، ما تسبب في وقوع اشتباكات دامية في حي النهضة بمدينة الأحواز والقوات الأمنية الإيرانية.
ورفض أهالي حي النهضة قرارات السلطات الإيرانية، بتخريب أكبر سوق شعبي في المنطقة، واعتبروها جزءًا من سلسلة قرارات تستهدف حياة ورزق المواطنين العرب في الإقليم العربي.
يذكر أن إقليم الأحواز يعاني من الفقر والتهميش والإقصاء السياسي الممنهج من قبل النظام الإيراني الحاكم بدوافع قومية، رغم أن ثروات الأحواز من النفط والغاز والقمح والمياه تؤمن 90% من ميزانية الدولة، إذ تتمتع الأحواز بجغرافيا استراتيجية ذات أهمية كبيرة؛ حيث تطل على الضفة الشرقية من الخليج العربي.
يشار إلى أن إيران تشهد استنفارًا أمنيًّا وحملة اعتقالات واسعة لمواجهة احتجاجات ومظاهرات متوقعة قبل الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في فبراير المقبل، إذ نفذ جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري حملة اعتقالات واسعة، طالت 170 مجموعة نشطة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى احتجاز صحفيين بارزين من التيار الإصلاحي، كما اعتقلت المخابرات الإيرانية 14 شخصًا من عرب الأهواز، في مدينتي دسبول (دزفول) والخفاجية، بتهمة تنفيذ عمليات مسلحة، إضافة إلى اعتقال 10 من البلوش في شرق إيران.
وأكدت مصادر حقوقية إيرانية أن “الاعتقالات في الأهواز طالت حوالي 50 شخصًا منذ منتصف شهر أكتوبر الماضي حتى الآن، ما ينذر بتنفيذ إعدامات جديدة ضد نشطاء سياسيين”، ونشرت وزارة الداخلية الإيرانية 721 نقطة حدودية، تحسبًا لحدوث مظاهرات واحتجاجات قبيل الانتخابات المقبلة كاحتجاجات عام 2009، أو ما عرف بالانتفاضة الخضراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط