المتضرّر يفنّد نتائج التحقيق في #مواطن_يفضح_برنامج_الإصرار_برعاية_MBC

المتضرّر يفنّد نتائج التحقيق في #مواطن_يفضح_برنامج_الإصرار_برعاية_MBC

تم ـ عبدالله اليوسف ـ متابعات: فنّد المواطن أحمد الحازمي، في 8 نقاط، نتائج تحقيق وزارة العمل، في قضيّته، التي نالت بعدًا اجتماعيًا، بعد تعرّضه للاحتيال، من طرف برنامج “الإصرار”، الذي يرعاه صندوق “هدف”، ويذاع عبر قناة “إم. بي. سي.”.

وأوضح الحازمي، في تصريح لصحيفة “تم” الإلكترونية، أنَّ “وزارة العمل، في نتائج تحقيقها، ذكرت أنَّ التأخير بالساعات كان بسبب التجهيزات الفنية، وتأخر بعض المشاركين، وهذا كذب، إذ كانوا ينتظرون علا فارس، تستيقظ من نومها وتخضع لعمليات المكياج”، مبرزًا أنَّ “(الجرعة الإعدادية) لا تتم خلال دقائق، وتحت شمس الصيف الحارقة، هذا أشبه بعملية (سلق البيض)، لاسيّما أنَّ لعب الكرة تحت الشمس ليس من أهداف البرنامج، كما ذكر فريق التحقيق، بل لأن الشركة المنتجة لم تلتزم بتوفير ملعب مناسب”.

وكشف أنَّ “الشركة المنتجة عرضت على جميع المتسابقين عقود تدريب وعمل، وتم استثنائي، دون إبداء الأسباب، وهذا ما لم يُذكر في التحقيق”، لافتًا إلى أنَّ “ما قامت به الاقتصادية هو التحدث باسم القناة العارضة، والشركة المنتجة والممولة، والدفاع عنهم، مع إغفال حقائق ذكرتها”.

وأضاف “الوزارة لم تنكر ادعائي، بل قامت بالتبرير فقط لصالح القناة، ولم تنصفني”، مبيّنًا أنّه “عند تقدمي للوزير بشكواي قال (لو كان كلامك صحيح سأعطيك حقك بشكل كامل)”.

وأكّد الشاب، الذي اشترك ببرنامج “الإصرار”، بغية الحصول على وظيفة، أنَّ “البرنامج يعرض على القناة بشكل مخالف للتقرير الذي صدر من وزارة العمل، بل لا يمت بأي صلة للشروط المطلوبة من برنامج (هدف)”.

يذكر أنَّ المواطن أحمد الحازمي، في حديث سابق لصحيفة “تم” الإلكترونية، كشف كيف تعرّض للنصب والاحتيال، من طرف معدّي برنامج “الإصرار”، والإغراءات التي أوهم بها بالحصول على وظيفة، والمعاناة التي تعرّض لها، رافعًا الستار عن تفاصيل غير متوقّعة في الإعداد والتحضير للبرنامج الذي يستقطب الشباب، والمشاهدين.

2 تعليقات

  1. ام محمد ام محمد

    الله اكبر على التصرفات

  2. ام محمد ام محمد

    الله سبحانه المنصف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط