قاتل في سورية مع “جبهة النصرة”.. الحبس 8 أعوام لتكفيريّ

قاتل في سورية مع “جبهة النصرة”.. الحبس 8 أعوام لتكفيريّ

 

تم – الرياض

 

قرّرت المحكمة الجزائية المتخصصة، الحكم – ابتدائيًّا – بثبوت إدانة متهم بالافتئات على ولي الأمر، من خلال سفره إلى سورية للمشاركة في القتال الدائر هناك دون إذنه، وتواصله مع بعض المنسقين لذلك الغرض، والتحاقه في سورية بجبهة جماعة “المهاجرين والأنصار”، ومبايعته قائدها، وتدربه في أحد معسكراتها على بعض الأسلحة، واشتراكه في القتال معها، ثم التحاقه بـ”جبهة النصرة”، ومبايعته قائدها، ومشاركته في القتال معها.

 

وتم إثبات إدانته؛ بحضوره وتلقيه، أثناء وجوده لدى “جبهة النصرة”، بعض الدروس والمحاضرات التي تتضمن تكفير ولاة الأمر والعلماء في المملكة، وإبداء موافقته للقائمين على تلك الدروس والمحاضرات على منهج التكفير المذكور على الصفة الواردة في إقراره لدى المحكمة، وتنسيقه لخروج أحد الأشخاص إلى سورية للمشاركة في القتال الدائر هناك، من خلال تزويده برقم أحد المنسقين لذلك الغرض، وإرشاده إلى طريقة الخروج عبر جسر الملك فهد.

 

وأصدرت المحكمة حكمها بتعزيره على ذلك بسجنه ثمانية أعوام، تبدأ من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة مماثلة، ومصادرة أجهزة الجوال المضبوطة معه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط