الجبير: المواضيع المتداولة في #القمة_العربية_اللاتينية غير مسبوقة

الجبير: المواضيع المتداولة في #القمة_العربية_اللاتينية غير مسبوقة

 

تم – الرياض

 

أكد معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، أن القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية غير مسبوقة في شموليتها، وفي حجم ونوعية المواضيع التي تم تداولها، مؤكدًا أنه لا يوجد أي تحفظ من أية دولة على أي بند من بنود “إعلان الرياض” الذي تلى في ختام القمة، معتبرًا إياه غير عادي، ويدل على متانة العلاقات، وحرص الدول المشاركة على تعزيزها في المجالات كافة.

 

وأكد وزير الخارجية أن دول أميركا الجنوبية تبتعد كثيرًا عن الدول العربية من الناحية الجغرافية، ولكن بسبب تقنية المعلومات يستطيع أي مواطن عربي أن يتواصل مع أي مواطن هناك بشكل سريع، كما أن المؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم يمكنها التواصل مع نظرائها بأميركا اللاتينية، كما أن التقدم في المواصلات صار يسمح لمواطني تلك الدول بالتنقل بينها بيسر، ما يسهم في تعزيز العلاقات في المجالات كافة، سواء في مجال التعليم أو المجال الاقتصادي أو الاستثمارات أو التصنيع في التشاور والتنسيق السياسي.

 

كان هذا في المؤتمر الصحفي المشترك، الذي عقده معاليه إلى جانب معالي وزير خارجية جمهورية البرازيل الاتحادية منسق دول أميركا الجنوبية ماورو لويز إيكر فيريرا، ومعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، في ختام أعمال القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية، الأربعاء، في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بالعاصمة الرياض.

 

وأوضح معاليه أن من أهم النقاط التي تضمنها البيان الختامي للقمة، التأكيد على شكر دول أميركا الجنوبية على اعترافها بدولة فلسطين على حدود 1967م بعاصمتها القدس الشرقية، والتأكيد على أهمية رفض عدم التدخل في شؤون دول المنطقة من قبل قوة خارجية بشكل يخالف ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ حسن الجوار، مبينًا أن هناك اتفاق على أهمية مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف، وأهمية التواصل والحوار بين أتباع الأديان والحضارات.

 

وأضاف الجبير أن الاجتماع كان إيجابيًّا جدًّا في دعم ودفع العلاقات بين الدول العربية ودول أميركا اللاتينية إلى الأمام، معربًا عن شكره لكل من أسهم في إنجاح هذه القمة التاريخية من مختلف القطاعات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط