السيستاني لن يلتقي أيا من القادة السياسيين العراقيين خلال الفترة الراهنة

السيستاني لن يلتقي أيا من القادة السياسيين العراقيين خلال الفترة الراهنة
تم – بغداد
أكد مصدر مطلع أن المرجع الأعلى علي السيستاني لم يرفض لقاء رئيس الحكومة خلال زيارته الأخيرة إلى النجف، لافتا إلى أن القادة السياسيين يدركون أن المرجع لن يلتقي أياً منهم.
وأضاف المصدر المقرب من المرجعية الشيعية في النجف في تصريحات صحافية، أن الإصلاحات التي أعلنها رئيس الوزراء حيدر العبادي ما زالت دون المستوى المطلوب، بسبب عدم معالجة الفساد عملياً، وبقاء بعض كبار المسؤولين المتهمين بسرقة المال العام من دون ملاحقة قضائية.
وأشار إلى أن رسالة المرجعية كانت واضحة ومباشرة إلى البرلمان، فيما يتعلق برفضها تقييد العبادي في إجراء الإصلاحات شرط عدم تجاوز الدستور.
كان العبادي زار النجف والتقى بمسؤولين ومراجع دين لحشد الدعم لإصلاحاته المقبلة ولتشكيل تحالف جديد من القوى السياسية، وأراد العبادي بهذه الزيارة إرسال رسالة غير مباشرة الى القوى السياسية والبرلمان، بأن خطواته الإصلاحية المقبلة ستحظى بدعم المراجع.
بالتزامن مع تحركات العبادي نفى ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي سعي العبادي الى تشكيل تحالف مع “كتلة المواطن” و”كتلة الأحرار” وبعض القوى السنية.
وقالت النائب عالية نصيف في تصريحات صحافية إن الائتلاف يدعم رئيس الوزراء، إلا أن هناك ملاحظات تتعلق بأهمية حواره داخلياً باعتباره عضواً فيه، مؤكدة أن أي تحالف يشكله العبادي لا يمكن أن يتم بعيداً عن دولة القانون.
يذكر أن العبادي بات يواجه خلال الفترة الأخيرة ضغوطاً أكبر بعد انضمام المرجعية إلى المطالبة بإصلاحات فاعلة وحقيقية.
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط