#القصاص لسعودي قتل مواطنًا بسبب خلاف في #الأحساء

#القصاص لسعودي قتل مواطنًا بسبب خلاف في #الأحساء

تم – الأحساء : طبّقت وزارة الداخلية اليوم الخميس، حكمًا بالقتل قصاصًا على جانٍ سعودي في محافظة الأحساء، كان قد أقدم على قتل مواطن آخر، بإطلاق النار عليه بسبب خلاف بينهما.

وجاء في نص بيان الداخلية: “قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى}، وقال تعالى: {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}”.

وأورد البيان “أقدم ناصر بن محمد بن مسفر المهداني القحطاني -سعودي الجنسية- على قتل عبد الله بن عايض بن عتران المهداني القحطاني -سعودي الجنسية- بإطلاق النار عليه؛ بسبب خلاف بينهما”. 

وأضاف “وبفضل من الله تمكّنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة، صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نُسِب إليه، والحكم عليه بالقتل قصاصًا، وتأجيل تنفيذ القصاص حتى بلوغ القاصرين من ورثة القتيل ورشدهم ومطالبتهم مع بقية الورثة بتنفيذ القصاص، وصدق الحكم من محكمة التمييز ومن مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة، ثم ألحق بصك الحكم ثبوث بلوغ ورشد القاصرين من الورثة ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من الجاني، وصدّق ذلك من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرّر شرعًا، وصدّق من مرجعه، بحق الجاني المذكور، وقد تم تنفيذ حكم القتل قصاصًا بالجاني ناصر بن محمد بن مسفر المهداني القحطاني -سعودي الجنسية- اليوم الخميس، الموافق 30/ 1/ 1437هـ في محافظة الأحساء، في المنطقة الشرقية”.

وزاد “ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط