مؤسسة حكومية تعلن ارتفاع معدلات السمنة بين المواطنين

مؤسسة حكومية تعلن ارتفاع معدلات السمنة بين المواطنين
تم – واشنطن
ارتفعت معدلات السمنة بين الأميركيين البالغين؛ لأول مرة منذ عقد من الزمان، رغم الجهود الحكومية للترويج لأنماط الحياة الصحية، وكانت الولايات المتحدة قد شهدت زيادة كبيرة في معدلات السمنة حتى فترة الثمانينيات، ولكن المعدل بدأ في الانحسار منذ عام 2004.
وفاجأ أحدث تقرير لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، وهي وكالة حكومية، البجميع؛ إذ أظهر أن النسبة زادت بنحو 38% ما بين عامي 2013 و2014، بزيادة قدرها 32% عما كانت عليه منذ عشر سنوات – وفقا لاستقصاء شارك فيه نحو 5 آلاف شخص.
وبدأت الولايات المتحدة حملات مكثفة لتقليل نسبة السمنة في البلاد، ومن بينها حملة تقودها السيدة الأولى ميشيل أوباما تحت عنوان “دعونا نتحرك”.
وأكدت إخصائية التغذية في جامعة أميركية ستاسي سنيلينغ، في تصريح صحافي، أن زيادة معدل السمنة قد يرجع إلى فقدان حملات التغذية الصحة فاعليتها، “فخلال العقد الماضي، كان التركيز على الغذاء الصحي للسيطرة على السمنة ولكن الآن لم تعد تلفت تلك الرسالة انتباه الأشخاص، وربما يكون الوقت الآن قد حان للتركيز على ممارسة الرياضة”.
وأضافت الإخصائية الأميركية أن “استهلاك المشروبات الغازية انخفض، كما أن مطاعم الوجبات السريعة بدأت في تقديم وجبات صحية، ولكن هذه المشاكل الصحية أكثر تعقيدا من ذلك”.
وبيّن التقرير أن هناك زيادة في نسبة السمنة بين الأميركيين من أصول إفريقية ولاتينية أكثر من نظرائهم، كما أن معدل السمنة يختلف ما بين النساء والرجال من أصول إفريقية، فقد بلغت نسبة 57% بين النساء، مقارنة بـ38% لدى الرجال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط