بالصور و#الفيديو.. الاحتجاجات تصل إلى قلب الحوزة الإيرانية في #قم

بالصور و#الفيديو.. الاحتجاجات تصل إلى قلب الحوزة الإيرانية في #قم

 

تم – قم: تظاهر المئات من الإيرانيين من ذوي الأصول التركية، على مدى أيام عدة، في مناطق متفرقة من البلاد، شملت حتى معقل الحوزة العلمية الشيعية، في مدينة قم، احتجاجًا على إذاعة قناة إيرانية مقطع فيديو يسيء للعرقية التركية الموجودة هناك.

ونشر المحامي الإيراني ذو الأصول التركية، جعفر أفشارنيا، صورًا لمستندات عبر صفحته على “فيسبوك”، تخص دعاوى قضائية ضد مدير هيئة الإذاعة والتليفزيون الإيرانية محمد سرافراز، ومدير شبكة “دو”، محمد رضا جعفري، وطاقم برنامج “فيتيله”؛ بتهمة إهانة القومية التركية وإثارة الرأي العام.

وفي السياق ذاته، طالبت الناشطة الإيرانية ذات الأصول التركية سمين صبري، عبر صفحتها على “فيسبوك”، بتظاهر الأتراك الإيرانيين بفرش المراحيض، بهدف تنظيف آثار العنصرية والفاشستية والشوفينية المتفشية، في إشارة إلى المقطع المسيء.

ومن جانبه، هاجم النائب عن مدينة تبريز في مجلس الشورى الإيراني محمد إسماعيل سعيدي، إذاعة برنامج كهذا على التليفزيون الحكومي، معتبرًا أن “إهانة شعب أذربيجان هي إهانة للشعب الإيراني، كما طالب النائب الآخر عن تبريز مسعود بزشكيان، بضرورة منع أي فعل من شأنه التسبب في تفرقة وتشتت الشعب الإيراني”.

وفي المقابل، أوضحت القناة “الثانية” الإيرانية، في بيان أصدرته، قرارها بوقف بث البرنامج، ومعاقبة مدير برامج الأطفال والشباب ومدير القناة، وفصل مسؤول الرقابة بالقناة.

وعلّق معد برنامج “فيتيله” علي رضا أغايي، في بيان صادر عنه، بأن الغرض من الحلقة كان تعليم الأطفال كيفية استعمال فرشاة الأسنان، وكأي برنامج آخر فإنه تمت الاستفادة من تنوع اللهجات في المجتمع، وليس هذا معناه توجيه الإهانة لمجموعة أو للهجة بعينها، مؤكدًا أن ما حدث هو سوء تفاهم، والدليل أن الممثلين بالبرنامج من أصول آذرية ينتمون لمدن لار، وغيلان.

جاء ذلك بعدما عُرض على القناة الثانية الإيرانية في برنامج “فيتيله” للأطفال، مقطع يظهر رجلاً من “الآذريين”، مع ابنه في فندق بطهران، وهما يشتكيان من رائحة الغرفة التي يقطنان فيها، لكن يكتشف صاحب الفندق بعد اقترابه منها أن “السبب وراء الرائحة هو فم الطفل الذي كان ينظف أسنانه بفرشاة تنظيف مرحاض الفندق” – حسب رواية المسلسل ـ، في محاولة تحقير واضحة للأتراك الإيرانيين.

يذكر أن الأقلية الأذرية تعد من أكبر الأقليات العرقية في إيران، إذ يشكلون نحو 16% من تعداد الإيرانيين، ويتمركزون في الشمال والشمال الغربي من البلاد، كما يسكنون مناطق من الوسط، وتعد مدينة تبريز القريبة من الحدود الإيرانية التركية عاصمتهم.

 

10--

10-

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط