#بحاح: خروج #صالح الآمن بات مستحيلاً و80% من أرض #اليمن مع #الشرعية

#بحاح: خروج #صالح الآمن بات مستحيلاً و80% من أرض #اليمن مع #الشرعية
صورة إرشيفية لرئيس الوزراء اليمني المكلف خالد محفوظ بحاح خلال إحدى جلسات البرلمان في صنعاء. (ا ف ب)

تم – صنعاء

كشف نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح، أن أكثر من 80% من المناطق اليمنية أصبحت اليوم بيد الدولة والحكومة الشرعية، معلنًا بأنه خلال أسابيع سيلمس الجميع انطلاقة الإعمار في اليمن بداية من عدن؛ حيث وصف انقلاب الحوثيين بدعم إيران بأنه جنون ومغامرة فاشلة، مشددًا على أن الوقت اليوم أصبح متأخرًا لإيجاد مخرج للرئيس المخلوع علي صالح.

وأشار بحاح في أحاديث صحافية، إلى برنامج “العودة إلى المنزل” الذي تنفذه دولة الإمارات؛ حيث سيتم ترميم المنازل المهدمة لعودة سكانها لها بقيمة نصف مليار دولار، مضيفًا أنه تم البدء في إعمار المدارس بالتعاون مع دول التحالف.

وأعرب عن تفاؤله بنجاح مفاوضات “جنيف 2” رابطًا ذلك بالنوايا الصادقة وبالتحضيرات الجيدة لها، مشيرًا إلى أن الحوثيين تيقنوا بأنهم لن يستطيعوا احتواء اليمن، فهم جزء من اليمن ولكن اليمن لن يكون جزءًا منهم، ووصف انقلاب الحوثيين بدعم إيران بأنه جنون ومغامرة فاشلة، مشيرًا إلى أن الكثير من الحوثيين وأنصار المخلوع صالح اليوم قد وعوا أنهم كانوا في الخطأ.

وأضاف “نلاحظ الآن تراجع الكثير منهم وحدثت الكثير من الانسحابات لهذه الجماعات وانضمامها إلى القوات الشرعية وهي نوع من الصحوة حصلت لديهم”، متوقعًا أن يكون الحوثيون قد استوعبوا الدرس خلال الأشهر الماضية.

وأكد بحاح أن الشراكة ستكون لكل اليمنيين ما عدا مجرمي الحرب الذين تم وضع أسمائهم في القائمة الدولية، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن الوقت اليوم أصبح متأخرًا لإيجاد مخرج للرئيس المخلوع علي صالح”، ولافتًا إلى أن صالح وجد الكثير من الفرص السابقة لكنه أضاعها وأصبح الوضع متأخرًا بالنسبة له في الوقت الحاضر.

 وحذر من أن المقاومة الشعبية والوطنية إذا لم تدخل في مؤسسات الجيش والأمن الحكومية فإنها سوف تتحول إلى ميليشيات، مشيرًا إلى أن هناك معسكرات تبنى الآن لاستيعاب أفراد المقاومة وتدريبهم تحت مظلة حكومية، مؤكدًا أنه لن يسمح لأي مكون سياسي بحمل السلاح، وقال: “يجب أن تكون هناك دولة تكون راعية ومظلة لكل المكونات السياسية”.

واتهم المخلوع علي صالح، بأنه أحد صناع “القاعدة” في اليمن، وقال: “كل الدلائل والمؤشرات السابقة وكل الأجهزة الاستخباراتية في العالم تؤكد أنه أحد صنّاع القاعدة في اليمن”، مؤكدًا أن رسالة الدولة اليمنية الواضحة التي يجب أن تصل: “لن يكون هناك أي فكر متطرف في أي مدينة يمنية”، مشددًا على أنه لا توجد أي حاضنة شعبية للقاعدة أو أي فكر متطرف في اليمن”.

وختم قائلاً: “سنكون متواجدين قريبًا -بإذن الله- كسلطة دولة، في ضيافة أهلنا في صعدة وفي عمران وفي صنعاء وتعز وفي كل مناطق اليمن”، مشيرًا إلى أن الحكومة اليمنية سوف تكون إستراتيجيتها مختلفة وستتوزع في كل المناطق اليمنية المحررة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط