الجمعية الفلكية بجدة: “كاتالينا” سيتم رصده في سماء المملكة أواخر نوفمبر

الجمعية الفلكية بجدة: “كاتالينا” سيتم رصده في سماء المملكة أواخر نوفمبر
تم – جدة
أعلنت الجمعية الفلكية بجدة، أن المذنب “س/ 2014 – كاتالينا”، المكتشف منذ عامين، ربما سيكون مشاهَدًا بالعين المجردة في السماء فجرًا، بالقرب من الكواكب والقمر أواخر نوفمبر ومطلع ديسمبر.
وأكدت الجمعية أنه – وفقًا لبعض القياسات – فإن نواة المذنب يبلغ قطرها تقريبا بين 4 و20 كيلومترًا، ويشير مساره إلى أنه مقبل من سحابة أورت في الجزء الخارجي من نظامنا الشمسي، لافتة إلى أنه خلال أواخر نوفمبر الجاري قد يصل اللمعان الظاهري للمذنب “5” أو “6”؛ ما يعني بلوغه حدود الرؤية بالعين المجردة عند رصده من موقع مظلم بعيد عن أضواء المدن.
وأوضحت الجمعية أنه عمليًّا ستبدأ متابعة المذنب من منتصف نوفمبر 2015، وبنهاية الشهر سوف يقع بالأفق الشرقي مباشرة فوق موقع شروق الشمس، مؤكدة أن سلوك المذنبات غير متوقع؛ فمن الممكن أن تصبح ساطعة جدًّا أو خافتة جدًّا، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتفكك إلى أجزاء.
وأضافت أن المذنب حاليًّا منخفض نحو الأفق الشرقي؛ لذلك تصعب رؤيته، ولكن ستتحسن رؤية المذنب ابتداء من الأسبوع الأخير من نوفمبر، وطوال شهر ديسمبر، ومع بداية العام 2016 سيكون المذنب لا يزال في قبة السماء، وسيكون مشاهَدًا في سماء فجر يناير 2016، وتدريجيًّا سينتقل لسماء المساء.
وشددت الجمعية الفلكية بجدة على أن المذنب يتحرك ببطء في قبة السماء، ولرصده هناك حاجة لاستخدام المنظار الثنائي العينية، إلا إذا حدث فيه سطوع مفاجئ، يجعله مرئيًّا بكل سهولة.
يذكر أن المذنب “كاتالينا” اكتُشف في 31 أكتوبر 2013، واعتُقد في البداية أنه صخرة أو كويكب معدني، ولكن أرصادًا إضافية أثبتت أنه مذنب جليدي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط