مقيم عربي يستأجر استراحة بـ 35 ألف ريال لإيواء الحيوانات

مقيم عربي يستأجر استراحة بـ 35 ألف ريال لإيواء الحيوانات
تم- الرياض : لجأ مقيم عربي شغوف بتربية الحيوانات إلى استئجار استراحة خاصة بالرياض بمبلغ ٣٥ ألف ريال في العام، لتكون ملجأ لعدد كبير من الحيوانات التي قام بإنقاذها من حوادث طرق، وذلك بعد أن طرد من 5 شقق نظرا لانزعاج أصحابها من هذه الحيوانات.
وأوضح الشاب “زاهر” الذي يعمل ويقيم بالرياض في تصريحات صحافية أنه يعشق الحيوانات ويهتم بتربيتها منذ أكثر من 15 عاما، وبدأ اهتمامه يزيد بعد أن وجد قطة صغيرة ضالة، تعاني من الجوع الشديد، فقام باصطحابها إلى المنزل والعناية بها حتى كبرت، بعدها زاد تعلقه بالحيوانات وأصبح كلما وجد أحدها في الطريق يحتاج إلى رعاية من نوع خاص يقوم بتقديم المساعدة إليه ونقله سواء إلى منزله أو إلى العيادات البيطرية للحصول على الرعاية اللازمة.
 وأضاف حينما انتقلت للعيش في الرياض لم أتخل عن هذه الهواية وتطور الأمر معي تدريجياً، ووصل لإنقاذ الحيوانات المريضة أو تلك التي تعرّضت لحادث سير، كما امتد لإنقاذ القطط أو الكلاب العالقة بمنتصف الطرق السريعة، فكنت أنزل من أعلى السلالم الموضوعة فوق الجسور، وأحاول التقاطها من خلال وضع المصايد أو من خلال التقاطها يدوياً، وهذا جعل حالات الإنقاذ تتزايد، وأصبح منزلي ملجأ لقطط وحيوانات ما بين المريض الذي يتلقى العلاج، أو حالات الإعاقات المتعددة، وهذا ما كلّفني الطرد خمس مرات من الشقق التي أسكن فيها بالإيجار.
 
وتابع تطور مشروعي التطوعي لإنقاذ الحيوانات وأصبحت مشهورا في أسواق بيع الطيور والحيوانات بالرياض، وفي يوم أثناء قيامي بجولة في أحد هذه الأسواق شاهدت عاملا يمسك في يديه عصفوراً صغيراً لا يستطيع أن يطير، ويقف به عند باب صندوق مغلق بداخله ثعبان كبير، فشدني المنظر، فتحركت فورا واشتريت العصفور لأنقذه بـ ٢٠٠ ريال، لكن المفاجأة يقول زاهر كانت عندما لحق بي العامل وأعاد لي المبلغ ومنحني العصفور هدية واعتذر عن موقفه واعدا بأنه سيطعم الثعبان لاحقا بالبيض وليس العصافير الصغيرة.
وأوضح زاهر أنه حقق حلمه في وجود مركز لإيواء الحيوانات والطيور المريضة والمشردة عندما استئجار استراحة كبيرة بمبلغ (35 ألف ريال) بالعام ليسكن فيها برفقة هذه حيواناته التي تزادا كل يوم، هذا بالإضافة إلى تعاقده مع مطعم بخاري شهير في الرياض؛ للاستفادة من بقايا الدجاج كطعام للحيوانات بموقع الإيواء وتوزيع الباقي على القطط المحتاجة في الشوارع، لافتا إلى أن أنقذ نحو 70 قطة بمختلف أنواعها، 12 جرواً صغيراً وجدهم بلا أمهات، وكذلك بعض الطيور الصغيرة والمريضة.
 
وأكد أنه يوثق جهوده لإنقاذ الحيوانات الضالة عبر حسابه على “تويتر” بهدف نشر التوعية المجتمعية والحدّ من سلبية التعامل مع الحيوانات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط