#باريس تتوعد #داعش” بحرب ضروس

#باريس تتوعد #داعش” بحرب ضروس
تم – باريس
صرح المدعي العام الفرنسي فرنسوا مولان، بأن الهجمات التي تعرضت لها باريس نفذتها ثلاث مجموعات، وأسفرت عن مقتل 129 وإصابة 350، بأن السلطات الفرنسية عرفت من أين جاءوا وما هي مصادر تمويلهم.
وأكدت الحكومة الفرنسية أن بلادها في “حرب” مع مدبري هجمات باريس، وتعهدت “بضربهم في فرنسا وأوروبا وسوريا والعراق” حتى “الانتصار عليهم”، وأضاف المدعي العام أن عدد المهاجمين كان 7 وليس 8 كما تردد من قبل، وأنهم كانوا يحملون الكثير من الأسلحة والأحزمة المتفجرة.
وأوضح مولن أن المهاجمين السبعة قُتلوا، وعُثر على جواز سفر سوري قرب جثة أحدهم، مضيفا أن المهاجمين كونوا 3 مجموعات، ووجهوا 7 ضربات متلاحقة سريعة؛ إذ شملت الهجمات حانات، ومطاعم، وقاعة حفلات، وملعبًا شهيرًا لكرة القدم.
وشدد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، على أن “إرهابيي الدولة الإسلامية أعلنوا الحرب ضد فرنسا… وقد نظموها وخططوا لها من خارج فرنسا بمساعدة أشخاص في الداخل”.
وعلق رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس على الحادث بـ “نحن في حالة حرب ولأننا في حالة حرب، نتخذ إجراءات استثنائية”، متعهدًا بـ”تدمير” الأشخاص الذين يقفون وراء الهجمات في باريس، وتابع: “سوف نضرب هذا العدو لندمره، في فرنسا وأوروبا، وسوف نتعقب فاعلي هذا العمل أيضا في سوريا والعراق، وسوف ننتصر في هذه الحرب”.
يذكر أن تنظيم “داعش” أعلن – في بيان نشره عبر الإنترنت – تبنيه هجمات باريس، مؤكدا أن “هذه الغزوة هي أول الغيث”.

تعليق واحد

  1. ابو عبدالرحمن

    حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اضرب الظالمين وأخرج أمة محمد صلى الله عليه وسلم من بينهم سالمين غانمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط