صواريخ “من باريس مع حبنا” تبحث عن “داعش”

صواريخ “من باريس مع حبنا” تبحث عن “داعش”

تم – متابعات : راجت صورة تُظهر مجموعة من الصواريخ كُتب عليها “من باريس مع حبنا”، بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك غداة هجمات باريس الإرهابية التي سقط ضحيتها 130 قتيلًا وأكثر من 300 جريح.

ونشرت الصورة صباح الأحد، صفحة على “فيسبوك” متخصصة بمتابعة أخبار الجيش الأميركي، وعلّق القائمون على الصفحة “نرسل لكم حزمة مساعدات من الشعب الفرنسي”.

وأضيف في مكان التقاط الصورة “من مكان ما في منطقة الشرق الأوسط، نسقط القذائف على مقراتكم”.

وأفادت مصادر صحافية أنه لم يتضح تاريخ التقاط تلك الصورة، كما لم يذكر إن كانت القوات الأميركية وراء تلك الصواريخ أم الفرنسية.

وبحسب “فيسبوك”، قام أكثر من 20 ألف حساب بإعادة نشر الصورة، وحصلت على حوالي 25 ألف إعجاب.

وكان تنظيم “داعش” الإرهابي تبنى يوم أمس العملية الإرهابية، مؤكدًا أن 8 من مقاتليه فجروا أنفسهم في إطار ما أسماه “غزوة باريس”.

وكانت فرنسا استضافت في 15 سبتمبر  2014، أول اجتماعات التنسيق لتشكيل التحالف الدولي الذي يعمد اليوم إلى محاربة تنظيم “داعش” وضرب مقراته وقياداته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط