هاجم مركز شرطة #العوامية.. القتل تعزيرًا لمدان بتصنيع القنابل الحارقة وتفجير أنابيب الغاز

هاجم مركز شرطة #العوامية.. القتل تعزيرًا لمدان بتصنيع القنابل الحارقة وتفجير أنابيب الغاز

تم – الرياض : قضت المحكمة الجزائية المتخصصة بالقتل تعزيرًا بحق مواطن ثبتت إدانته باشتراكه مع أشخاص آخرين في محاولة تفجير أنبوبة غاز قرب مركز شرطة العوامية، واشتراكه معهم أيضًا في صناعة 20 قنبلة “مالتوف” وحيازتها وإلقائها على إحدى الدوريات الأمنية، واشتراكه مع أحد الأشخاص في تفجير أنبوبة غاز في شارع أُحد في القطيف، واشتراكه معه في إغلاق إحدى الطرق في العوامية وإشعال النار فيها، وفعل مثل ذلك في أحد شوارع القطيف، وكل ذلك بقصد التخريب والإفساد، واشتراكه في عدد من مسيرات الشغب وتشييع المتوفين من مثيري الشغب، وترديده لعبارات مناوئة للدولة وتدعو لسقوط حكامها، وتستره على المشاركين في تلك المسيرات، وتستره على شخص كان برفقته ويطلق النار من سلاح رشاش على إحدى الدوريات الأمنية في بلدة القديح.

وثبتت إدانة المواطن بمشاركة شخصين أحدهما يحمل سلاحًا من نوع مسدس، والآخر يحمل سلاحًا رشاشًا، بالسطو المسلح على مركز لبيع المواد الغذائية ومركز للخياطة الرجالية في محافظة القطيف، وسلب عدد من الوافدين مستخدمًا سلاح سكين، بمشاركة آخر الذي يحمل سلاح مسدس، وقيامه بعدد من السرقات لعدد من المزارع في بلدة القديح بمشاركة ذلك الشخص، واشتراكه في ترويج الحبوب المحظورة و”الحشيش” المخدر وحيازته لمائتي حبة من حبوب “الكبتاجون” المحظور بقصد ترويجها، وهروبه من الدوريات الأمنية.

ولشناعة ما أقدم عليه المدعى عليه، قررت المحكمة بالإجماع قتله تعزيرًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط