#صربيا تضع حدًا للغموض في شأن الانتحاري السوري المتورّط بـ#تفجيرات_باريس

#صربيا تضع حدًا للغموض في شأن الانتحاري السوري المتورّط بـ#تفجيرات_باريس
تم – عربية وعالمية: كشفت وزارة الداخلية الصربية، عن أن حامل جواز السفر السوري، الذي عثر عليه قرب جثة أحد المسلحين الذين لقوا حتفهم في هجمات مساء الجمعة في باريس، دخل صربيا الشهر الماضي؛ وسعى للجوء.
وأكدت الوزارة – في بيان – أن “أحد الإرهابيين المشتبه بهم – وهو شخص مطلوب لدى وكالات الأمن الفرنسية – سجل نفسه عند معبر بريسيفو الحدودي، الذي يفصل بين صربيا ومقدونيا، يوم السابع من أكتوبر هذا العام، وقدم رسميًا طلبًا للجوء”.
وأبرزت أنّ “التحريات أكدت أن التفاصيل الخاصة به مطابقة لشخص تم التعرف عليه يوم الثالث من أكتوبر في اليونان، إلا أن الشرطة الدولية (الإنتربول) لم تصدر أمر اعتقال بحقه”.
يذكر أنَّ السلطات اليونانية، أوضحت السبت، أن جواز السفر الذي عثر عليه في مسرح باتاكلان الباريسي، يطابق جوازًا استخدمه لاجئ وصل إلى جزيرة ليروس اليونانية، يوم الثالث من أكتوبر. وأضاف وزير حماية المواطنين اليوناني، نيكوس توسكاس “نؤكد أن حامل جواز السفر السوري عبر من جزيرة ليروس اليونانية في 3 أكتوبر، وتم تسجيله طبقًا للقوانين الأوروبية”.
وبيّن مصدر قريب من التحقيق في اعتداءات باريس، الأحد، أنه تم تحديد هوية جثة انتحاري ثانٍ، عُثر عليها في قاعة “باتكلان”، موضحا، في تصريح صحافي، أن الجثة تعود إلى فرنسي، في حين أكد مصدر آخر أنها لبلجيكي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط