تعرّف على ما يؤرّق “مجاهدات #النكاح” تحت لواء #داعش في #سورية

تعرّف على ما يؤرّق “مجاهدات #النكاح” تحت لواء #داعش في #سورية
أرشيفية
تم – لندن: لجأت “مجاهدات النكاح” الغربيات، اللواتي انضمنن إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، إلى مواقع التواصل الاجتماعي، لبث شكواهنّ، من تردي مستوى الحياة، في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في سورية والعراق.
وأبرزت صحيفة “الميرور” البريطانية، أنَّ “من يطلق عليهن مسمى مجاهدات النكاح، اشتكين من سوء نوعية القهوة، وجودة الشامبو، وصالونات التجميل، ومن المباني التي يعيشن فيها، كما اشتكين من درجات الحرارة المرتفعة، والمضايقات التي يتعرضن لها من طرف عناصر في التنظيم”.
وأشارت إلى أنَّهن أبدين استياءهن، عبر حساباتهن الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيسبوك”؛ إذ نشرت إحدى “المجاهدات” تغريدة جاء فيها “يوجد لدينا صالونات، ولكن أنصحكم بعدم التردد عليها، لعدم مواءمتها الموضة، إذ يبدو الماكياج فيها مثل مكياج البهلوانات”.
وبيّنت الصحيفة، أنَّ “مجاهدة أخرى شاركت صورة لشامبو محلي في سورية، محذرة منه، بينما نشرت أخرى صورة لسطح منزل متواضع، تستخدمه للحصول على شبكة الهاتف المحمول في منطقتها”.
29-29--
29_

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط