بالفيديو ..الأقليات في إيران مواطنون من الدرجة الثانية

بالفيديو ..الأقليات في إيران مواطنون من الدرجة الثانية
تم – متابعات : أكد رئيس حملة نشطاء البلوش حبيب الله سربازي، أن إيران تمارس ضد الأقليات غير الفارسية اضطهاد قومي يشمل الممارسات كافة التي تنتهك حقوق الإنسان بتميز يطال كل جوانب الحياة.
وقال في تصريحات لقناة “الإخبارية” السعودية الأحد، إن إيران في الوقت الحاضر تعاني من عدم المساواة في الوطنية فالقومية الفارسية هي التي تستحوذ على جميع المقدرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية واللغوية وفي المقابل العرقيات والشعوب الأخرى حرمت من أبسط الحقوق، فعلى سبيل المثال المدن الفارسية مثل طهران ومشهد وشيراز تتمتع بمستوى معيشي مرتفع وتتوافر فيها الخدمات جميعها في حين تنعدم هذه الخدمات في المدن التي تنتشر فيها الأقليات غير الفارسية مثل تركمان والأحواز، والتي تعاني من الفقر والجهل وتراجع مستوى الخدمات الصحية.
وأكد سربازي أنه على مدار 37 عاما مضت لم يسند إلى أي من أهل السنة أو الأقليات الأخرى مناصب مرموقة في الحكومة أو القضاء أو حتى في الأجهزة التنفيذية والمحلية، لافتا إلى أن السبب في ذلك هو أن القيادة الإيرانية تنظر إلى الأقليات على أنهم عناصر تجنح إلى الانفصال وبالتالي تتعامل معهم من منظور أمني بحت.
كما أكد أن ما يقوم به الأقليات من وقت لأخر ويصنف على أنه أعمال شغب ما هو إلا نتيجة طبيعية لممارسات الحكومة القمعية، والشعور المتنامي لدى الأقليات بعدم الرضا تجاه ما يتعرضون له بشكل شبه يومي من أشكال التمييز شتى.
يذكر أن العرب وغيرهم من الأقليات في ايران يعانون من التمييز في كل شيء حتى في فرص التعليم والعمل مقارنة بالمواطنين الفرس، إضافة الى أن السلطات اتبعت منذ أعوام طويلة سياسة تفريس إقليم الأحواز وغيره من المناطق التي تتركز فيها الأقليات العربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط