#نائب_الملك يرأس مجلس الوزراء ويناقش نتائج #القمة_العربية_اللاتينية

#نائب_الملك يرأس مجلس الوزراء ويناقش نتائج #القمة_العربية_اللاتينية

 

تم ـ الرياض: أعرب نائب خادم الحرمين الشريفين، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله -، أثناء رئاسته الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الاثنين , في قصر اليمامة بمدينة الرياض، باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عن الشكر والتقدير لأصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة ورؤساء وفود الدول العربية ودول أميركا الجنوبية، الذين شاركوا في أعمال القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية، على ما عبروا عنه من تقدير للمملكة على جهودها في تنظيم وإنجاح القمة.

 

وشدّد سموه على ما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين في افتتاح القمة، من تأكيد على أهمية العلاقات بين الجانبين، وحرص المملكة على تنميتها وتعزيزها في المجالات كافة، وما أبداه رعاه الله من ارتياح للتوافق والتقارب بين وجهات النظر تجاه العديد من القضايا والمسائل الدولية، وتطلع إلى تنسيق المواقف تجاه القضايا المطروحة على الساحة الدولية، ومكافحة الإرهاب والتطرف، ونشر ثقافة السلام والحوار، ودعوته إلى تأسيس مجالس لرجال الأعمال وتشجيع وحماية الاستثمارات، مما يوفر إطاراً تنظيمياً وقانونياً لتعزيز تدفقات التجارة بين الجانبين.

 

وأطلع نائب خادم الحرمين الشريفين المجلس، على نتائج استقبالات ولقاءات خادم الحرمين الشريفين وسموه الكريم لعدد من أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول الذين شاركوا في القمة، وما جرى خلالها من استعراض للمواضيع المدرجة على جدول أعمال القمة، وللجهود المبذولة في سبيل تعزيز مجالات التنسيق في الأمور ذات الاهتمام المشترك بين الدول العربية ودول أميركا الجنوبية.

 

ورفع مجلس الوزراء، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وسمو نائب خادم الحرمين الشريفين على ما حققته القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية التي استضافتها المملكة من نجاح غير مسبوق في شموليتها وحجم ونوعية المواضيع التي تم تداولها، منوهاً بالبيان الختامي الصادر عن القمة، وبإعلان الرياض الذي لم يصدر أي تحفظ، من أية دولة، على أي بند من بنوده، مما يجسد متانة العلاقات وحرص الدول المشاركة على تعزيزها في المجالات كافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط