#الرياض تطالب المجتمع الدولي بمضاعفة جهود اجتثاث #الإرهاب

#الرياض تطالب المجتمع الدولي بمضاعفة جهود اجتثاث #الإرهاب
أرشيفية

 

تم ـ الرياض: أكد مجلس الوزراء، أثناء انعقاده الإثنين، في قصر اليمامة بالرياض، برئاسة نائب الملك، الأمير محمد بن نايف، أهمية انعقاد قمة العشرين، نظرًا لما يشهده العالم من أحداث وظروف اقتصادية وسياسية حرجة، تتطلب توحيد الموقف العالمي لمواجهة هذه القضايا.

 

وشدّد المجلس على أن “مشاركة المملكة في القمة برئاسة خادم الحرمين الشريفين تجسد المكانة الكبيرة التي تتبوأها المملكة بقيادته – رعاه الله – والدور الفاعل الذي تقوم به سياسيًا واقتصاديًا على الساحتين الإقليمية والدولية”، مثمّنًا كلمة خادم الحرمين الشريفين، التي ألقاها – أيده الله – في جلسة عشاء العمل لقادة ورؤساء وفود الدول المشاركة في القمة، التي عقدت بعنوان ” التحديات العالمية: الإرهاب وأزمة اللاجئين “، وما تضمنته من شجب وإدانة للتفجيرات الإرهابية التي وقعت في باريس، وتأكيدٍ على مضاعفة المجتمع الدولي لجهوده لاجتثاث الإرهاب وتخليص العالم من شروره، وحرص المملكة على محاربته بكل صرامة وحزم، والتصدي لمنطلقاته الفكرية، لاسيما تلك التي تتخذ من تعاليم الإسلام مبررًا لها، وما اشتملت عليه كلمته – حفظه الله – من تأكيدات ودعوات للتعاون وحشد المبادرات للتوصل إلى حلول عالمية حقيقية للتحديات الملحة التي تواجه دول العالم سواء في مكافحة الإرهاب، أو مشكلة اللاجئين، أو في تعزيز الثقة في الاقتصاد العالمي.

 

وعبر المجلس عن شكر المملكة وتقديرها للجهود الكبيرة التي بذلتها حكومة جمهورية تركيا بقيادة فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية لاستضافة القمة.

 

وجدد مجلس الوزراء إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها للتفجيرات الإرهابية التي شهدتها العاصمتان اللبنانية والفرنسية، وأسفرت عن وقوع العديد من الضحايا والمصابين، معربًا عن تعازي المملكة حكومة وشعبًا لحكومتي وشعبي البلدين في المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين، كما جدد دعوات المملكة إلى تكاتف الجهود الدولية ومضاعفتها لمحاربة آفة الإرهاب الخطيرة، التي لا تقرها جميع الأديان السماوية ومختلف الأعراف والمواثيق الدولية، ومضاعفة الجهود لاجتثاث هذه الآفة الخطيرة، التي تستهدف الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العالم دون استثناء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط