المملكة والمنطقة العربية تشهد ذروة تساقط الشهب ليلة الغد

المملكة والمنطقة العربية تشهد ذروة تساقط الشهب ليلة الغد

تم – الرياض

أعلنت الجمعية الفلكية في جدة أن سماء المملكة والمنطقة العربية تشهد من منتصف ليلة غدٍ الثلاثاء وحتى ضوء فجر الأربعاء، ذروة تساقط شهب الأسديات السنوية في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وقالت الجمعية الفلكية، إن شهب الأسديات تنشط سنويًا خلال الفترة من 6 إلى 30 نوفمبر، وفي هذا الوقت من العام تعبر الكرة الأرضية أثناء دورانها حول الشمس خلال مسار المذنب “تمبل توتال” مصدر هذه الشهب، حيث بقاياه الغبارية تحترق أعلى الغلاف الجوي وتترك ذيول متوهجه من الغاز المتأين الذي يستمر للحظات بعد اختفاء‏ الشهاب.

وأشارت إلى أن الأسديات مشهورة بإنتاجها لعواصف شهابية عندما يكون المذنب مصدرها في موقع قريب، ولكن لا يتوقع حدوث عاصفة شهابيه هذا العام، ذاكرة أنه يتوقع أن تتساقط الشهب بمعدل يصل إلى 15 شهابًا في الساعة وسيكون هذا العام من الأعوام المثالية لرصد شهب الأسديات؛ نظرًا لأن القمر سيغرب مبكرًا بداية الليل، ما سيترك السماء مظلمة من أواخر الليل وحتى الفجر، ويجب أن يكون رصد الشهب من موقع بعيد عن أضواء المدن التي تطمس الأضواء الطبيعية في السماء، ويجب أن تكون السماء صافية وخالية من الغيوم.

وتنطلق شهب الأسديات من نقطة تقع ظاهريًا أمام مجموعة نجوم الأسد، والتي تكون في بداية الليل تحت الأفق في كافة أرجاء الأرض، ومع دوران الأرض حول نفسها سوف تشرق وترتفع فوق الأفق الشرقي عند منتصف الليل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط