تغذية الإرهاب.. ديوك أميركية والحاضنة أوروبيّة

تغذية الإرهاب.. ديوك أميركية والحاضنة أوروبيّة

خاص لـ”تم” ـ يحيى المجهلي

 

في عالم يموج بالصراعات والنزاعات المسلحة، نرى الإرهاب الجديد، الذي يختلف عن سابقه في الفكر والتخطيط والتنفيذ والمنهج.

وأمام هذه الهجمات الدموية والوحشية المقيتة، تدور في عقل المتابع المصدوم العديد من الأسئلة المحيرة والصادمة، والتي تتشابك خيوطها دون القدرة على فهمها أو الحصول على إجابات مقنعة لها، ومنها من يدير هذه العمليات؟ ومن يمولها؟ وينفذها؟ ومن المستفيد من هدم قيم الدين الإسلامي ورسالته السمحة؟ كيف حصلت هذه التنظيمات المتطرفة على هذه الأسلحة؟ ومن يدربهم ومن يسهل عبورهم؟ هل يعقل أقوى مخابرات العالم، في أميركا وبريطانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وأستراليا فضلاً عن “الموساد” الإسرائيلي، تقف عاجزة عن إيقاف تدفق المقاتلين والأسلحة والتمويل؟!!.

 

دعونا نتسائل كيف يقيم دعاة التكفير والتحريض في فنادق لندن وأوروبا، أمام صمت غريب من العالم، هل الهدف طمس الدين الإسلامي؟ هيهات إذ قال تعالى “يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون () هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون”.

 

سابقًا كان هناك من يرى أنَّ سبب تطرف الشباب هو التهميش والظلم والاستبداد والمناهج، ولكن رئينا تجنيدًا ممنهجًا، فضلاً عن أنَّ حوالي 60% من مقاتلي “داعش” من دول تدّعي أنها ديمقراطية، ومتحضرة، بل أنَّ بعض المراهقات اللواتي التحقن بالتنظيم ليس لديهن ميولات دينية ولا سياسية، ومثلهن شباب كذلك.

 

وعندما تستعرض أبرز دعاة الإرهاب والردة والفتنة، ومواقع تفريخهم بالعالم، تجد حاضنة فراخهم غربية، والديوك أميركية، ومنهم:

          الإرهابي الخارجي أبوبكر البغدادي، زعيم الردة والظلال، خريج سجون المخابرات الأميركية، يزعم بأنه خليفة، وتزعم الدواعش، فمن يمده بالمقاتلين والمال والسلاح؟!!.

          أبو قتادة الفلسطيني عاش وأقام في لندن، يدعو إلى القتل، ويكفر السعوديين. ألّف الكتب والرسائل في تكفير الأمة، وتلقاها الجهال، فقتلوا وفجروا، ثم نسأل من يرعى الإرهاب؟!!

          التكفيري هاني السباعي، لديه مركز “المقريزي” للدراسات في لندن، يستخدمه غطاء لتأييد ودعم الجماعات الإرهابية حول العالم، ثم نسأل من يرعى الارهاب؟؟

          الخارجي محمد المسعري، يقيم في لندن. يدعو إلى قتل رجال الأمن السعوديين، وذبح الأخر باسم الدين، ثم نسأل من يرعى الإرهاب؟؟

          الإرهابي الخارجي أبومصعب السوري، أقام في لندن، وتنقل بينها وبين أفغانستان، ويدعو إلى التفجير وقتل الاخر باسم الدين، ويزعم من لندن بأنَّ مكة والمدينة تحت حكم اليهود والنصارى، ثم نسأل من يرعى الارهاب؟؟

          الإرهابي الخائن المنافق سعد الفقيه، من لندن، يرى أنَّ الجهاد الحقيقي في جدة والرياض، ثم نسأل من يرعى الارهاب؟؟

 

إذا كانت فرنسا ضُرِبت بالأمس، فقد عشنا في السعودية عقودًا من الإرهاب والتفجير، والمحرضون عليه يتنزهون في حدائق الغرب، ومع ذلك نشجب ونستنكر ما حدث في باريس، وغيرها، من قتل ودمار وإرهاب باسم الدين.

 

بعد ما سبق، تأتي وسائل العهر، وأقلامها الرخيصة، لتتهم السعودية، أو تنسب لها ولعلمائها ومناهجها تغذية الإرهاب ظلمًا وعدوانًا، ولهم نقول: على العكس، عندما ابتعد الناس عن علمائها الربانيون الأجلاء تلوثت مفاهيمهم بجهال الغرب، دعاة الفتن والإرهاب، الدخلاء على الدين وشرعه، منظّري التطرّف والإرهاب، اللذين يقيمون في أوروبا وعواصمها الحاضنة والداعمة لهم.

13 تعليقات

  1. رحل الجنوب

    ماشاء الله كلام جميل

  2. رحل الجنوب

    ماشاء الله كلام جميل جدا جدا

  3. تميز بالطرح

    فعلا تميز وصف الدجاج الجبناء الصقع الخوافين أصحاب الظاهرة الصوتية لا فعل ولا عمل الا أذى الصقور المحلقة في عنان السماء

  4. رحل الجنوب

    ماشالله تبارك الله بيض الله وجك على الرساله الجميله للمجتمع ونشاء الله يستفيدون منها

    ماجد المجهلي

  5. المجهلي

    ماشالله تبارك الله بيض الله وجك على الرساله الجميله للمجتمع ونشاء الله يستفيدون منها

    ماجد المجهلي

  6. عمر الفاروق

    كثراللة من امثالك

  7. عمر الفاروق

    ماشاءالله كثر الله من امثالك

  8. خالد بن محمد المجهلي

    كﻻم جميل وأكثر من رائع يستحق القراءه وماتقوم بهي هاذي الجماعة المتطرفه مايزيدنا اﻻ تماسك وحبآ حكومتن وشعبن وفق ألله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود

  9. عاشق KSA? المجهلي

    اللهم احفظ وطنا واحفظ ملكنا

  10. فهد الفيفي

    شكرا للستاذ يحيى الذي سطر هذه الكلمات وابدع في الكلام ونطق عن الجميع بما ينسب للدين الاسلامي من تطرف وفكر ضال . اسأل الله ان يحفظ علينا نعمت الدين ويحفظ المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا من كيد الخائنين الكارهين لدين الاسلامي .

  11. ابوحامد المطرفي

    جزاك الله خيرا

  12. فهد الفيفي

    ماشاءالله كلامك رائع ويستحق التأمل لنشر الفكر الواعي وعدم الانقياد لمن يريد إفساد الدين ونسأل الله ان يحفظ بلادنا وأمننا من كل مكروه.
    شكر للاستاذ يحي مقال اكثر من رائع

  13. ابو سعيد الحريصي

    مقال رائع وهو تنوير لمن في نفسه ريب أو ظلال أو انقياد لفكر هذه الجماعات الظاله والمظله قاتلهم الله .
    دائما نرقب حبر قلمك وفكرك أستاذنا العزيز يحيى المجهلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط