افتتاح معرض “الفهد.. روح القيادة” بحضور الأمير خالد الفيصل

افتتاح معرض “الفهد.. روح القيادة” بحضور الأمير خالد الفيصل
تم – جدة : حضر مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، مساء الاثنين، افتتاح معرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز “الفهد.. روح القيادة”، بمقر جامعة الملك عبدالعزيز في جدة.
وتم إقامة حفل الافتتاح بحضور كل من؛ الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز، الأمير تركي بن محمد بن فهد، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن فهد، ووكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق الأمير فيصل بن محمد بن سعد آل سعود، ووكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للشؤون الأمنية سعود بن عبدالله بن جلوي.
واستمع الأمير خالد الفيصل إلى شرح من رئيس اللجنة التنفيذية للمعرض الأمير تركي بن محمد بن فهد، عن محتويات المعرض التفاعلي، الذي يستعرض سيرة الفهد منذ ولادته حتى وفاته، ويعرض مجموعة من مقتنياته الشخصية، والأوسمة والأوشحة التي تقلدها، ووثائق رسمية ومخطوطات عدة، وأفلامًا وثائقية، و1000 صورة بعضها ينشر للمرة الأولى.
وشكر الأمير خالد الفيصل، أبناء الملك فهد؛ لإتاحة الفرصة له للمشاركة في هذا اليوم العظيم والجميل في افتتاح المعرض؛ “كونه يحمل اسم الفهد العظيم الذي كان استثنائيًّا في وقته، وكان قائدًا وملكًا، وبالنسبة لي كان أبًا وعمًّا ورئيسًا وقدوة.. تعلمتُ منه الكثير منذ أن بدأت العمل في وزارة الداخلية تحت رئاسته”.
وأوضح أن كل مواقف الملك فهد مشرفة، العالمية والوطنية والشخصية، واصفًا إياه بأنه “كان إنسانًا فذًّا كما كان قائدًا عظيمًا، يعامل مرؤوسيه من أبناء الأسرة المالكة والمواطنين على حد سواء، ويحترم الجميع؛ ولذلك حظي ليس فقط بالاحترام وإنما أيضًا بالحب من كل من عمل مع ذلك الرجل الفذ”.
وأنهى تصريحه بالإشارة إلى أن منطقة مكة المكرمة كانت لها مكانة خاصة لدى الملك فهد، وقال: “كان دائمًا يتحدث عنها؛ ولذلك آثر تغيير لقب صاحب الجلالة إلى لقب يحبه ويرضاه كما قال هو – يرحمه الله، وهو خادم الحرمين الشريفين”.
وصرّح رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض “الفهد.. روح القيادة”، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، بتقديره لرعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة لحفل افتتاح المعرض، مبديًا سعادته باستضافة منطقة مكة المكرمة النسخة الثانية من معرض وفعاليات تاريخ الملك فهد – رحمه الله، الذي حظيت انطلاقته برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله، في مدينة الرياض خلال الفترة من 31 مارس إلى 14 إبريل 2015.
وأضاف أن المعرض سيتضمن في نسخته الثانية العديد من الندوات عن شخصية الملك فهد، والبرامج التدريبية المتخصصة الموجَّهة للشباب عن سمات القيادة، وكذلك برامج تعليم القيادة بالترفيه الموجهة للأطفال. مشيرًا إلى أن المعرض يضم مجموعة كبيرة من مقتنيات الملك فهد الشخصية، والأوسمة والأوشحة التي تقلدها، ووثائق رسمية ومخطوطات عدة وأفلامًا وثائقية، ونحو ألف صورة تُعرض للمرة الأولى.
وأشار إلى أن الرؤية الفكرية للمعرض تستهدف في المقام الأول نقل الروح القيادية في شخصية الملك فهد – رحمه الله – إلى الشباب، “وهذه الرؤية الفكرية تمثل منطلقًا لطموحات القيادة الرشيدة وطموحات اللجنة العليا تجاه شباب وفتيات الوطن”، مشيرًا إلى أن النسخة الأولى من المعرض شهدت التحاق سبعة آلاف متدرب في ورش عمل تدريبية عن سمات القيادة، كما تعلّم بالترفيه عن القيادة ثلاثة آلاف طفل، فضلًا عن مشاركة 100 عمل فني، عبّر فيها المبدعون عن تلك الحقبة الزمنية التي امتازت بالاستقرار والأمن والبناء.
29) 29 29- 29-- 29_ 29__ 29+ 29++ 29= 29==

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط