مواطن يحمّل “صحة تبوك” مسؤولية وفاة طفلته

مواطن يحمّل “صحة تبوك” مسؤولية وفاة طفلته

تم – تبوك : حمّل مواطن في تبوك صحة المنطقة، مسؤولية وفاة طفلته البالغة من العمر 20 يومًا، مع طفلين آخرين خدج بسبب توقف أجهزة الأكسجين عنهم أمس الاثنين، جراء انقطاع التيار الكهربائي في غرفة العناية المركزة للأطفال في مستشفى الملك خالد.

وقال المواطن محمد البلوي إن “صحة تبوك لم تتخذ الإجراءات اللازمة، رغم علمها بالتحذيرات التي أطلقتها مديرية الدفاع المدني منذ أسبوع، ورغم علمها أيضًا بضعف البنية التحتية لمبنى مستشفى الملك خالد، الذي كشفه سقوط أسقفه أمس”.

وأضاف “وردتني مكالمة هاتفية من إدارة المستشفى الساعة 12 مساء أمس تبلغني بوفاة طفلتي التي كانت في صحة جيدة قبل أربع ساعات، وقد تأكدت يقينًا أن أسباب وفاتها توقف جهاز الأكسجين بسبب انقطاع التيار الكهربائي”.

وذكر المواطن أنه تقدم بخطاب لإمارة المنطقة شرح فيه تفاصيل الواقعة، فوجهت برقية عاجلة لمدير عام الشؤون الصحية.

وتابع المواطن: “هناك بعض الأطفال تم تحويلهم إلى مستشفى الملك سلمان العسكري، في حين لم يتم تحويل آخرين، وقد علمت بوفاة طفلين آخرين بسبب نقص الأوكسجين إثر انقطاع التيار الكهربائي”.

ووثق مقطع فيديو في الثامنة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء، استمرار انقطاع التيار عن غرفة العناية المركزة للأطفال، ويبين سقوط الأسقف ووجود أسرّة في الممرات وكذلك أجهزة أكسجين.

جدير بالذكر أن صحة المنطقة لم تحدد في بيانها الصادر أمس الاثنين، أي الأقسام تضررت جراء هطول الأمطار، واكتفت بالإشارة إلى أن مدير عام صحة تبوك وجّه المقاول والمشرفين بسرعة اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة “بإخلاء أي قسم في حالة الضرورة وتجهيز البدائل، وتشغيل الأقسام في مستشفى الملك فهد التخصصي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط