#اليمن.. مقتل 41 متمرّدًا وانطلاق تحرير #تعز من 3 جهات تحت غطاء #التحالف الجويّ

#اليمن.. مقتل 41 متمرّدًا وانطلاق تحرير #تعز من 3 جهات تحت غطاء #التحالف الجويّ
أرشيفية

 

تم ـ عادل العزيز ـ اليمن: واصلت ميليشيات الحوثي، والمخلوع علي عبدالله صالح الانقلابية، استهداف أحياء تعز، بالقصف العشوائي، بالتزامن مع غارات مقاتلات التحالف العربي، المكثفة، على مواقع المتمردين.

وأكّدت مصادر محلّية، في تصريح لـ”تم”، أنَّ الميليشيات استهدفت أحياء، الكربة بالحرير، والعرسوم، وشارع الخمسين”، مبرزة “مقتل 41 من مليشيات الحوثي وعصابات المخلوع، في مواجهات الثلاثاء مع المقاومة والجيش الوطني، وغارات لطائرات التحالف على تعز”.

وكشفت مصادر عسكرية أنَّ “هناك ثلاثة محاور تقدمت منها قوات التحالف والمقاومة والجيش الوطني في تعز، الأول كرش الشريجة ـ تعز، والثاني الصبيحة ـ الوازعية، والأخير ذباب ـ تعز”.

وفي السياق ذاته، توقع مراقبون أن تحرير تعز بات “قاب قوسين أو أدنى”، مبرزين أنَّ “التحالف قرر حسم المعركة وتطهير تعز من ميليشيات التمرد، ومن ثم التوجه لتحرير إب الواقعة شرق محافظة تعز، وكذلك الحديدة الساحلية شمال تعز”.

إلى ذلك، تجددت الاشتباكات شمال الضالع، في مريس ويعيس والعرفاف، بين المقاومة والميليشيات، التي تواصل دفع تعزيزات عسكرية كبيرة لمهاجمة منطقة مريس، تتصدى لها المقاومة بكل بسالة.

ومن الجبهة الغربية للشريط الساحلي، تواصل قوات التحالف عبور منطقة راس العارة، باتجاه باب المندب، ‏بعد يوم واحد من وصول تعزيزات ضخمة، إلى ‏هذه الجبهة الملتهبة، عند الساحل الغربي على البحر ‏الأحمر.

وشملت عمليات استهداف للتحالف مواقع للمتمردين في تعز، ومعسكرات للحوثيين بالحديدة، ومنزلا القياديين علي عبده وعبدالعزيز السعود، ومخزن للذخيرة، ومصفحتان، ونقطة العيار بمقبنة، وزيد القباطي بالجرجور، في الراهدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط