بالفيديو.. #سقيم_يهشم_سيارة_مقيم والمغرّدون: لم نتعلّم ردَّ الخطأ بالإساءة

بالفيديو.. #سقيم_يهشم_سيارة_مقيم والمغرّدون: لم نتعلّم ردَّ الخطأ بالإساءة

تم ـ مريم الجبر ـ تويتر: اعتاد المغرّدون على رصد المظاهر المجتمعية السلبية، ولطالما كانوا سببًا في توقيف معتدين على حرّيات الأخرين، أيًا كانت انتماءتهم، في دور وضع حدًا للكثير من الأمور المرفوضة في مكارم الأخلاق، والدعوة إلى الإسلام وسماحته، والتعايش المجتمعي. 

وتداول المغرّدون عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجاماعي، عبر وسم #سقيم_يهشم_سيارة_مقيم، مقطعًا مصورًا لمواطن، وثّقه بنفسه، مبديًا غضبه، على طريقته الخاصة، جراء وقوف سيارة أمام مركبته، ما منعه من التحرّك لحين عودة قائد المركبة.

وفي ثورة الغضب، قام المواطن بتكسير زجاج السيارة المصطفة أمام سيّارته، وتحطيم محتوياتها، قبل أن يطفئ لفافة التبغ على مقعد السائق، ويهدّد الرجل الغائب، بأنه سيواجه المزيد حال ظهوره.

ورصد مقطع أخر، لحظة حضور صاحب السيارة، الذي تبيّن أنّه من الإخوة المصريين، وبدأ المواطن بشتمه، والتلفظ عليه ببعض العبارات (البذيئة)، مُطالباً إياه بالركوب في سيارته من نافذة السائق، بينما لم يظهر في الفيديو أيُّ رد فعل للمقيم المصري، إلّا عندما قال للمواطن “الله يسامحك”.

ولاقى الموقف الكثير من الاستياء عبر “تويتر”، إذ رفض غالبية المغرّدين، مقابلة الخطأ بالإساءة، والتلفّظ وتدمير ممتلكات  الغير، مشدّدين على ضرورة محاسبة المواطن، وعدم التهاون في رد حق المقيم، واستصغار شأنه، لاسيّما أنّه ضيف في وطن العرب الأكبر، المملكة العربية السعودية.

في المقابل، حمّل بعض المغرّدين، المقيم، مسؤولية ما حدث، بسبب عدم الالتزام بالقانون، والاصطفاف بمركبته بصورة خاطئة، مطالبين الجهات المعنية، بوضع حدٍّ لتجاوز المقيمين في المملكة للقانون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط