تحويل مسار طائرتين تابعتين لـ “إير فرانس” بعد تهديدات بوجود قنابل

تحويل مسار طائرتين تابعتين لـ “إير فرانس” بعد تهديدات بوجود قنابل

تم – باريس : جرى تحويل مسار طائرتين تابعتين لشركة “إير فرانس” أقلعتا من الولايات المتحدة في طريقهما إلى باريس يوم الثلاثاء بعد تهديدات مجهولة المصدر بوجود قنابل.

وذكر متحدث باسم إدارة الطيران الاتحادية أن طائرة من طراز إيرباص إيه-380 غادرت لوس أنجلوس في الرحلة رقم 65، وهبطت بسلام في سولت ليك سيتي حيث جرى اصطحاب الركاب والطاقم إلى صالة الوصول.

ونقلت صحيفة عن مسؤول في المطار قوله إن الطائرة كانت تقل 497 من الركاب وأفراد الطاقم.، فيما ذكر مكتب التحقيقات الاتحادي في بيان أنه لم يتم العثور على دليل على متن الطائرة يضفي مصداقية على التهديدات.

كما أشارت وسائل إعلام محلية في يوتا إلى أنه تم تفتيش الركاب قبل السماح لهم بالعودة للطائرة لمواصلة رحلتهم.

وحُوّلت الرحلة 55 للطائرة البوينج 777 التي غادرت مطار دوليس الدولي خارج واشنطن العاصمة إلى مطار هاليفاكس الدولي في نوفا سكوتيا بكندا، وتم إجلاء 262 من الركاب وأفراد الطاقم بسلام.

وقالت الشرطة الملكية الكندية في تغريدة على تويتر أنها استخدمت الكلاب البوليسية في تفتيش الطائرة بحثًا عن أي أثر لمتفجرات لكنها لم تكشف عن أي تفاصيل.

وقالت إير فرانس في بيان مقتضب إن كلتا الطائرتين كانتا هدفًا لتهديدات مجهولة المصدر بعد إقلاعهما.

وأضاف البيان “كإجراء احترازي وللقيام بكل عمليات التفتيش الأمني الضرورية قررت إير فرانس تطبيقا لأنظمة السلامة المعمول بها أن تطلب هبوط الطائرتين.” 

وأكد البيان أن السلطات فتشت الطائرتين والركاب والحقائب وستجري السلطات تحقيقًا لتحديد مصدر المكالمة الهاتفية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط