وزير التجارة والصناعة يكرم مراقبين رفضا قبول رشاوٍ مقابل صرف النظر عن قضايا غش تجاري

وزير التجارة والصناعة يكرم مراقبين رفضا قبول رشاوٍ مقابل صرف النظر عن قضايا غش تجاري

تم – الرياض : كرّمت وزارة التجارة والصناعة مراقبين من منسوبي الوزارة بعد رفضهما تلقي مبالغ مالية مقابل صرف النظر عن قضايا غش تجاري جرى ضبطهما ميدانيًا في الرياض، حيث كرّم معالي وزير التجارة والصناعة توفيق بن فوزان الربيعة أموري الضبط القضائي ومنحهم مكافأة تشجيعية بواقع ثلاث مرتبات شهرية تقديراً لجهودهما المتميزة في أداء عملهم ومهامهم بأمانة واخلاص.

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد نفذت حملات تفتيشية على مواقع اتخذت وكراً لتعبئة وتخزين السلع الفاسدة والمغشوشة من قبل عمالة مخالفة، حيث تم ضبط استراحة يديرها وافد من جنسية آسيوية يقوم بالتنسيق مع مصانع امتهنت الغش والتقليد خارج المملكة لإرسال سلع مغشوشة، فيما يتولى إعادة تغليفها وايصالها لبائعي التجزئة باستخدام عدة سجلات تجارية للاستيراد، واتضح مسئولية الوافد عن تحويل مبالغ مالية للمصنع خارج المملكة لذات الغرض.

وتمكن مراقبو الوزارة بعد عملية التحري والمتابعة بالشراء من المتورط تم الاستدلال على الاستراحة وضبط ما بها من سلع مغشوشة، وبعد تفتيش ومعاينة المقر قام المتورط بعرض مبلغ مالي مقابل صرف النظر عن القضية، وعلى الفور جرى إتباع التعليمات في مثل تلك الحالات بالتنسيق مع المباحث الإدارية والذين تمكنوا من ضبط الوافد أثناء محاولة تسليم المبالغ المالية.

كما ضبط مراقبو الوزارة أثناء الجولات التفتيشية في حي البطحاء جنوب الرياض، عمالة تقوم بتخزين السلع المغشوشة داخل شقة سكنية استغلت في تعبئة الهواتف الذكية المقلدة المستوردة ووضع علامات تجارية مشهورة منها “سامسونج” و “ابل”،  بهدف بيعها وتضليل المستهلكين، وبعد عملية الضبط والمصادرة عرض المسئول عن العمالة مبالغ مالية مقابل صرف النظر عن القضية، وتم التنسيق مع المباحث الادارية وضبط المتورط أثناء محاولة تسليم المبالغ المالية.

وتشدد الوزارة على عدم التهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش والتقليد، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر، كما تدعو الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم  1900، أو عبر تطبيق بلاغ تجاري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط