عوائل وقيادات “داعش” تبدأ الهروب من الرقة إلى الموصل

عوائل وقيادات “داعش” تبدأ الهروب من الرقة إلى الموصل

تم – دمشق : نقلت مصادر صحافية عن نشطاء المعارضة السورية، أن عشرات عوائل قيادات وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قد بدأوا بالهروب من سوريا.

وأفاد النشطاء الأربعاء أن العوائل النازحة والمنتمية إلى جنسيات عربية وأجنبية، توجهت إلى مدينة الموصل العراقية باعتبار أن الرقة لم تعد آمنة، والموصل أكثر أمنا.

وتشهد مدينة الرقة وريفها منذ ثلاثة أيام قصفاً جويًا عنيفًا تشنه طائرات حربية فرنسية وروسية مستهدفة مناطق في المدينة ومحيطها.

كما نقلت مصادر صحافية عن ناشطين سوريين أن 33 عنصرا على الأقل من تنظيم “داعش” قتلوا في غارات فرنسية وروسية استهدفت مدينة الرقة ومحيطها، خلال ثلاثة أيام.

كما تشن الطائرات الحربية الفرنسية منذ مساء الأحد غارات كثيفة تستهدف مواقع “داعش” في الرقة، كما أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية الثلاثاء أن عشر طائرات حربية شنت غارات جديدة في الرقة، حيث قررت فرنسا تكثيف غاراتها في سوريا إثر هجمات باريس الجمعة التي تبناها التنظيم.

فيما تشن موسكو غارات على مواقع الإرهابيين في الرقة منذ 30 سبتمبر/أيلول، في حين أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء أن روسيا استهدفت مدينة الرقة بـ”عدد كبير” من الغارات لجأت فيها إلى صواريخ عابرة للقارات، مشيرًا إلى أن موسكو أبلغت واشنطن مسبقًا بالأمر.

جدير بالذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد توعد الثلاثاء بتكثيف الضربات الروسية في سوريا بعد التأكد من أن عملًا إرهابيًا كان سبب تحطم الطائرة الروسية التي كانت متجهة من مصر إلى روسيا في 31 أكتوبر/ تشرين الأول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط