40 شركة عالمية وخبراء في الحروب الإلكترونية يلتقون في الرياض.. الأحد

40 شركة عالمية وخبراء في الحروب الإلكترونية يلتقون في الرياض.. الأحد
تم – الرياض : تنطلق الندوة الرابعة للحرب الإلكترونية 2015م, التي تنظمها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع وزارة الدفاع ورابطة الحرب الإلكترونية الدولية، في مدينة الرياض، الأحد المقبل، والتي تعد حدثًا علميًّا فريدًا من نوعه , تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع, في مبنى المؤتمرات بمقر المدينة بالرياض .
ويقام على هامش الندوة معرضًا دوليًّا يشارك فيه أكثر من 40 شركة عالمية من مختلف دول العالم، مثل الولايات المتحدة الأميركية, والمملكة المتحدة, وتركيا , وألمانيا, وباكستان وغيرها, إلى جانب الدولة المستضيفة المملكة العربية السعودية, لتقديم آخر الابتكارات والتطورات في مجال الحرب الإلكترونية والدفاع.
وتشهد الندوة مشاركة الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية, والفريق أول الركن صالح بن عبدالرحمن البنيان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة السعودية, والدكتور سلطان المورقي رئيس الفرع السعودي لمنظمة الحرب الإلكترونية الدولية, والدكتور أنس الفارس المشرف على برنامج مراكز التميزالبحثي المشتركة بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والمستشار الدكتور طلال حلواني.
كما تستضيف الندوة عددًا من المتحدثين من أبرزهم المشير الجوي فيليب ستورلي القائد المرشد لدورة القيادة العليا والأركان في أكاديمية الدفاع البريطانية, والرئيس المنتظم لمؤتمرات الدفاع العالمية, والسير جلين توربي كبير المستشارين العسكريين في شركة بي أيه سيستمز العالمية, وكذلك أوفوق كازاك رئيس الأعمال التجارية بشركة أسيلسان التركية, والمقدم متقاعد واترز ستيفين من منظمة القضاء على أجهزة التفجير العشوائية المشتركة بالولايات المتحدة الأميركية, ووين كومندور قائد مركز الدعم التشغيلي للحرب الإلكترونية بسلاح الجو الملكي بالمملكة المتحدة.
ويحاول هذا التجمع العلمي الفريد من نوعه لخبراء ورواد الحرب الإلكترونية وعلماء الدفاع، المساهمة في خطة المملكة الوطنية الإستراتيجية للنهوض بتقنية الحرب الإلكترونية، كما تسعى هذه الندوة إلى زيادة واستمرارية تعاون أصحاب التخصص، والمضي قدمًا في جدول الأعمال الوطني,  وتحقيق التنمية المستدامة هذا المجال.
وتبحث الندوة من خلال ست جلسات على مدى يومين متتالين، أكثر من 30 ورقة عمل تتناول في مجملها عددًا من المحاور منها استخبارات الإشارة وعمليات الحرب الإلكترونية، والتوجهات المستقبلية في الحرب الإلكترونية، وحماية المنصات الجوية وقدرات الحرب الإلكترونية في الطائرات بدون طيار، والإبداع والتقنيات المتقدمة في الحرب الإلكترونية، وكذلك الحرب الإلكترونية والتحديات غير المتماثلة.
ويتوقع حضور عدد كبير من المسؤولين والمهتمين في القطاعين العام والخاص والمشاركين في الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار، فضلًا عن المهتمين بالصناعات العسكرية الرئيسية ، وشركات القطاع الخاص, وللحصول على مزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالندوة خلال الرابط التالي: ew15.kacst.edu.sa.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط