“صحة تبوك” تنفي تسبُّب الكهرباء بوفاة طفلة في العناية المركزة

“صحة تبوك” تنفي تسبُّب الكهرباء بوفاة طفلة في العناية المركزة

تم – تبوك : كشفت المديرية العامة للشؤون الصحية في تبوك، تفاصيل حالة الطفلة التي توفيت أول أمس الثلاثاء داخل مستشفى الملك خالد، بعد أنْ تم إخلاء العناية المركزة للأطفال بسبب تضررها من هطول الأمطار التي هطلت على المنطقة.

وقالت صحة المنطقة إن: “الطفلة دخلت قسم العناية المركزة محولة من مستشفى الولادة والأطفال بتاريخ 21-1-1437هـ بتشخيص خداج شديد 26 أسبوعًا حمليًا، مع نقص وزن شديد (650 غرامًا) وعسرة تنفسية شديدة؛ حيث مكثت الطفلة على أجهزة التنفس الصناعي”.

وأوضحت أنه تم تقديم كافة الرعاية الطبية اللازمة، وخلال فترة مكوثها كانت بحالة حرجة، وعليه فقد تم نقل كافة الأطفال من القسم احترازيًا بتاريخ 4-2-1437هـ، وتحويلهم لوحدة العناية المركزة بالطوارئ، مؤكدة أنه خلال عملية النقل كانت جميع الأجهزة الكهربائية داخل المستشفى تعمل بشكل طبيعي، وتم نقل الأطفال على أجهزة التنفس الصناعية التي تعمل ذاتيًا (مصدر طاقة)، ولم تتعرض الطفلة لأي مشاكل صحية أثناء نقلها.

وبينت صحة تبوك أن حالة الوفاة كانت الساعة التاسعة ليلًا (بعد حوالي تسع ساعات من النقل)، وسبب الوفاة كان الخداج الشديد والحالة الحرجة، مع عدم اكتمال نمو الرئة، وتعرض الطفلة لاختلاطات رئوية تنفسية، مشيرة إلى أن هطول الأمطار بدأ الساعة (الحادية عشرة صباحًا حتى الواحدة ظهرًا)، ولا علاقة للنقل الطارئ وهطول الأمطار بوفاة الطفلة.

وأشارت إلى أن حالات الخداج الشديد ووزن الولادة 650 غرامًا تعتبر حالات عالية الخطورة؛ حيث إن نسبة الوفيات عالية جداً حتى في البلدان المتطورة، وقد تصل نسب الوفيات ومشاكل الخداج اللاحقة من إعاقة وغيرها حوالي 80-90%. ولوحت “صحة تبوك” في بيانها بملاحقة كل من يقوم بنشر خبر للإساءة للمنشأة دون التأكد من صحته لدى الجهات ذات الاختصاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط