فصل مديرة ومعلمات دارتحفيظ بعرعر بسبب تجاوزات مالية

فصل مديرة ومعلمات دارتحفيظ بعرعر بسبب تجاوزات مالية
تم – عرعر : أعلن فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في الحدود الشمالية، إنهاء تكليف مديرة دار عائشة بنت الصديق لتحفيظ القرآن الكريم للنساء في عرعر، وعدد من المعلمات اللاتي تعملن في الدار التابعة للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالحدود الشمالية “مثاني”، تحت إشراف الشؤون الإسلامية في الحدود الشمالية.
وأوضح الفرع أن القرار جاء لأسباب تجاوزات مالية وإدارية، ومحاولة تشكيل تكتل وعصيان جماعي للمعلمات في الدار، وأكد أن الجمعية ترفض ذلك وفقًا لأنظمة وزارة الشؤون الإسلامية، والتي لا ترضى بالتجاوز وفق نظام محدد وواضح، مشيرا إلى أنه تم إعادة أربعة معلمات للعمل من أصل قرابة عشرة معلمات، بعد الحصول على تعهدات في العمل وفق نظام الجمعية التابعة للوزارة، كما أنه تم نقل الدار من مقر إحد ىالمدارس وذلك بعد مطالبة التعليم بمقرهم، نقلها لموقع تابع للجمعية بعرعر .
وأكدت مديرة الدار، في تصريح صحافي، أنها تعمل في الدار منذ 25 عامًا، وتفرعت منها جميع الدور في المنطقة، وأن الجمعية منذ أن تحولت للإدارة الحالية نصبت لها العداء دون سبب، ولا حجة لهم تبرر إبعادها وإنهاء تكليفها، كما أنها رشحت قبل أشهر لرئاسة الإشراف النسائي.
وتابعت: بعد 25 عامًا تم نقل الدار من مقرها الحكومي إلى مقر ضيق لا يحوي إلا ثماني فصول غير مهيأة للدراسة في الدار، مطالبة وكيل وزارة الشؤون الإسلامية المساعد لشؤون الدعوة والإرشاد والمشرف على الإدارة العامة للجمعيات الخيرية بالتحقيق في قضية تعيين مشرفات من الأقارب لمسؤولي الجمعية وغير المؤهلات، وكذلك الإداريات في معهد إعداد المعلمات، وبينت بأن راتبها منذ 25 عامًا 500 ريال وتم رفعه قبل عام إلى 700 ريال .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط