إيران تنفذ إعدامات بالجملة بحق العرب والأكراد والبلوش

إيران تنفذ إعدامات بالجملة بحق العرب والأكراد والبلوش
تم – طهران : تمارس السلطات الإيرانية منذ فترة طويلة كافة أشكال القمع ضد المواطنين غير الفرس في مناطق الأحواز، بلوتشستان، كردستان، وأذربيجان، ومؤخرا تصاعد الأمر إلى حد تنفيذ إعدامات بالجملة ضد أهالي هذه المناطق.
ووصف نائب المنظمة الأوروبية-الأحوازية لحقوق الإنسان،  طه ياسين، النظام الإيراني وما يقوم به من انتهاكات لحقوق الإنسان في هذه المناطق بـ”الفاشي”، لافتاً إلى أن نظام الملالي يعدم كل من يخالفه الرأي، طفلاً أو شيخاً.
وأضاف في تصريحات صحافية، تعمل السلطات الإيرانية منذ فترة ليست بقصيرة على تضييق الخناق على المواطنين غير الفرس الذين يسكنون هذه المناطق؛ خوفاً من تنامي الحس الوطني القومي لدى أبناء تلك الشعوب، وهذه الممارسات القمعية ليست جديدة، بل الجديد هو الإعدامات التي تنفذ بالجملة في العرب والأكراد والبلوش العزل، مشيرا إلى أن المقرر الخاص في الأمم المتحدة لحالة حقوق الإنسان في إيران الدكتور أحمد شهيد كشف مؤخرا عن أكثر من ألف حالة إعدام تم تنفيذها في 2015، بارتفاع 40 % منذ وصول حسن روحاني إلى الحكم، وهو ما اعتبرته المؤسسات الحقوقية الدولية “الأسوأ” في الأوضاع الحقوقية على مستوى العالم.
ودعا ياسين إلى تدخل عربي ودولي وإقليمي عاجل؛ لوقف هذه الانتهاكات الإنسانية، موضحا أن النظام الإيراني بعد عقد الصفقات الأخيرة مع الغرب وأميركا، لم يعد يخشى الضغوط الدولية.
وحذر من احتمالات أقدام النظام الإيراني خلال الأيام المقبلة على تنفيذ إعدامات جديدة في مناطق الأحواز العربية والأقاليم الأخرى ذات القوميات غير الفارسية المحتلة، لاسيما بعد تنفيذ حملة اعتقالات عشوائية من قبل جهاز الأمن والاستخبارات الإيراني خلال هذه الفترة في مدن عدة، بتهم جاهزة مثل محاربة الله ورسوله، تجارة المخدرات، الوقوف ضد ولاية الفقيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط