إمام مسجدٍ متهمٌ بالاستيلاء على أرضٍ يتجاوز سعرها 100 مليون ريال

إمام مسجدٍ متهمٌ بالاستيلاء على أرضٍ يتجاوز سعرها 100 مليون ريال

تم-جدة : تنظر المحكمة الجزائية في جدة اليوم الأربعاء، في الشق الآخر من قضية الوزير المتهم بالتزوير بالتعاون مع إمام مسجد، للاستيلاء على أرض تعود ملكيتها لورثة مواطن في المدينة المنورة، ويتجاوز سعرها 100 مليون ريال، حيث شهدت القضية منحىً آخر بعد أن تقدم موكّل الورثة لدعوى جديدة في المحكمة الجزائية، ضد إمام المسجد الذي طعن في نسب موكّل الورثة (نجل المتوفى).

وأوضح وكيل المدّعي عبدالله المجددي أن جلسة اليوم ستكون لرد المدّعى عليه (إمام المسجد) على الدعوى التي كان يماطل في رده عليها لأكثر من عامين.

وأضاف المجددي مستغربا “كيف يطعن إمام المسجد في نسب موكّلي بعد أن حصل على الجنسية بمساعدة الوزير السابق، والتي نسب نفسه فيها ابنًا لوالد موكّلي بموجب معلومات مضللة، وسُحبت منه الجنسية بعد أن اكتشفت الأحوال المدنية عدم صحة المعلومات، إلا أنه حصل على الجنسية مرة أخرى ولا يزال يحملها حتى الآن بموجب معلومات مضللة بمساعدة الوزير السابق”.

وتابع “أمهلت المحكمة الجزائية إمام المسجد أسبوعًا للرد على ما تقدّم به موكّلي من الطعن بنسبه، وتقديمه في الجلسة الأولى الأدلة والإثباتات التي تدل على قيام المدّعى عليه بقذفه والطعن بنسبه في ردوده في جلسات المحكمة العامة التي تنظر القضية الأساسية، وسيطلب من الإمام اليوم تقديم مستنداته حيال تهمة الطعن المرفوعة ضده حسب لائحة الدعوى”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط