“دي بي آر إس” للتصنيف الائتماني تعتزم تغطية دول جديدة من بينها السعودية

“دي بي آر إس” للتصنيف الائتماني تعتزم تغطية دول جديدة من بينها السعودية

تم – اقتصاد: أعلنت مؤسسة “دي بي آر إس” الكندية للتصنيف الائتماني، الأربعاء، عن تغطية نشاطها لـ 19 دولة جديدة على مدى العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة، من بينها السعودية، في تحد لهيمنة وكالات التصنيف الأشهر «ستاندرد آند بورز» و«موديز» و«فيتش».

وأوضح رئيس قسم التصنيفات السيادية في المؤسسة، فيرجوس مكورميك، في تصريحات صحافية أن الشركة تعتزم تغطية دول الاتحاد الأوروبي، ومجموعة العشرين التي لا تغطيها في الوقت الراهن، لتزيد بذلك قائمتها التي تضم 37 من المقترضين السياديين ومتعددي الجنسيات، بأكثر من 50 %، كما تعتزم المؤسسة زيادة عدد موظفيها بنيويورك ولندن، في إطار خطة النمو التي تهدف أيضاً، إلى السماح للشركة بتعزيز أنشطتها الأساسية في مجال التمويل.

والدول التي تنوي المؤسسة تغطيتها هي كل من لوكسمبورج، سلوفينيا، سلوفاكيا، لاتفيا، استونيا، ليتوانيا، بولندا، المجر، جمهورية التشيك، رومانيا، بلغاريا وكرواتيا في الاتحاد الأوروبي، إلى جانب إندونيسيا وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا وروسيا والسعودية وسنغافورة وهونغ كونغ.

يذكر أن “دي بي آر إس” حتى العام 2006 كانت تصدر تصنيفات ائتمانية تتعلق بكندا فقط، فيما تغطي كل من مؤسسات التصنيف الائتماني الثلاثة الكبرى، أكثر من 100 دولة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط