#أوباما: سيتعين على #روسيا و #إيران الاختيار بين بقاء #الأسد أو الدولة السورية

#أوباما: سيتعين على #روسيا و #إيران الاختيار بين بقاء #الأسد أو الدولة السورية
الرئيس الأميركي باراك أوباما
تم – واشنطن: أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، الخميس، أن الحرب في سورية لا يمكن أن تنتهي دون رحيل الرئيس بشار الأسد، مستبعدًا بذلك الاقتراحات باحتمال مشاركة الأسد في انتخابات مقبلة.
وأوضح أوباما، بعد أيام من لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أبرز حليف للأسد، أنه “لا يمكنني أن أتصور وضعا يمكننا فيه إنهاء الحرب الأهلية في سورية مع بقاء الأسد في السلطة”، مشيرا إلى أن الوصول إلى تسوية سياسية سيقود إلى القضاء على “داعش”.
وهاجم الرئيس الأميركي دعم طهران وموسكو للأسد، مشيرًا إلى أن إيران وروسيا سيتعين عليهما عند مرحلة ما اتخاذ قرار إن كانتا ستختاران دعم الأسد أو الحفاظ على الدولة السورية.
ومن جهتها، لم تبدِ روسيا بشكل صريح تمسكها التام ببقاء الأسد كشخص عندما طرحت ما أسمته أفكارًا لمرحلة انتقالية، ولم تشر فيها صراحة إلى بقاء الأسد أو ترؤسه تلك المرحلة، ولكن تبدو إيران أكثر تعنتًا في هذا الشأن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط