التحقيقات تكشف عن الأصل المغربي لهوية انتحارية “سان دوني”

التحقيقات تكشف عن الأصل المغربي لهوية انتحارية “سان دوني”

تم – عربية وعالمية: كشفت التحقيقات التي جرت للتعرف على هوية المرأة التي فجّرت نفسها في شقة كانت فيها مع مطلوبين آخرين، وداهمتها الشرطة في حي سان دوني شمال باريس، عن أنها الفرنسية من أصل مغربي، حسناء آيت بولحسن، التي أجمع الإعلام الفرنسي على أنها كانت تحلم دائماً بالالتحاق بالمقاتلين، فكان لها ما أرادت، ودخلت التاريخ كأول امرأة تنسف نفسها بنفسها في عملية إرهابية في تاريخ أوروبا.

وذكرت مصادر صحافية أن حسناء تبلغ من العمر 26 عامًا، وهي من مواليد منطقة كليشي لاغارين في باريس، وكانت تردد دائماً عبارة “أنوي الالتحاق بالمقاتلين” إلى درجة كانت تهم معها بالسفر إلى سورية أو العراق لتقاتل مع تنظيم “داعش”، لكنها وجدت الفرصة أقرب في فرنسا التي كانت تصفها دائماً ببلاد الكفار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط