نجل معلم: فاتورة علاجه وصلت لمليون ريال ولا أستطيع إخراج والدي من المستشفى

نجل معلم: فاتورة علاجه وصلت لمليون ريال ولا أستطيع إخراج والدي من المستشفى
تم – عسير
طالب نجل معلم مقيم، الجهات المختصة بالتدخل لحل مشكلة والده، البالغ من العمر 73 عامًا، والتي تفاقمت بسبب مرضه بجلطة في الدماغ، أدت إلى احتجازه بمستشفى في عسير بعد عجزه عن سداد فاتورة العلاج، التي قاربت قيمتها مليون ريال.
وأكد عبدالله خليل الكيال، أنه بمجرد مرض والده تم حمله في حالة إسعافية إلى المستشفى السعودي الألماني بعسير، الذي تولى علاجه؛ وتم دفع مبلغ مالي، ونُقل للعناية المركّزة، التي بقي فيها شهرين ونصف، ثم تم نقله للغرفة العادية بعد إصابته بشلل تام.
وأضاف: “جهّزنا غرفة خاصة له في المنزل؛ ولكن المشكلة أن تكلفة العلاج في المستشفى بلغت حوالي مليون ريال، وتم التخفيض إلى 800 ألف، وهو مبلغ كبير جدًّا، ولم نتمكن من دفعه؛ إذ اشترطت المستشفى دفع قيمة العلاج لإخراج المريض”.
وأكمل: “أرسلنا خطابات للجهات المعنية بعسير؛ ولكن إلى الآن لم نجد أي تجاوب؛ لذلك نرفع القضية إلى ولاة الأمر للنظر في حال والدي، الذي عمل معلمًا لمدة تزيد على 30 سنة في المنطقة الجنوبية وسراة عبيدة والفرشة، وربى أجيال لسنوات طويلة، وانتهى به الحال إلى هذه النهاية المأساوية”.
وأكد أنه يعمل بمهن بسيطة لا تمكّنه من سداد هذا المبلغ الضخم؛ مبينًا أن رقم التواصل معه، حال الرغبة في المساعدة هو: (0507006337).

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط