شقيق انتحارية #باريس: أختي لم تفتح القرآن يومًا

شقيق انتحارية #باريس: أختي لم تفتح القرآن يومًا

تم – الرياض: كشف شقيق الانتحارية التي قضت مع العقل المدبر لاعتداءات باريس، عبدالحميد أباعود، خلال مداهمة أمنية في ضاحية العاصمة الفرنسية “سان دوني”، أنَّ شقيقته لم تسع أبداً لدراسة ديانتها، ولم تفتح يوماً القرآن.

وأضاف أن شقيقته اعتنقت الفكر المتطرف قبل ستة أشهر، وذلك حين ارتدت النقاب. من جانبها، حذّرت والدتها، قبل عملية المداهمة، من أنَّ ابنتها تعرضت لعملية “غسل دماغ”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط