“القاعدة” تتبنى عملية #بامكو ومالي تعلن تحرير الرهائن الأحياء بعد مقتل 18 منهم

“القاعدة” تتبنى عملية #بامكو ومالي تعلن تحرير الرهائن الأحياء بعد مقتل 18 منهم

تم ـ بامكو: أعلن وزير الأمن المالي أنَّ المسلحين في فندق “راديسون”، وسط باماكو عاصمة مالي، لم يعد لديهم رهائن، كاشفًا عن العثور على 18 جثة داخل الفندق، الذي اقتحمته مجموعة مسلّحة صباح الجمعة، واحتجزت 170 شخصًا، فيما أكّد تنظيم “القاعدة” مسؤوليته عن العملية.

وشاركت قوة فرنسية خاصة، القوات المالية في تحرير الرهائن الذين احتجزهم المسلحون، بينما تحدثت وسائل إعلام عن مشاركة قوة خاصة أميركية أيضًا في العملية، وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، أنَّ 6 مواطنين أميركيين كانوا بين الرهائن الذين حرروا.

وتبنّت جماعة “المرابطون”، المنضوية تحت لواء تنظيم “القاعدة”، مسؤولية الهجوم على الفندق، واحتجاز الرهائن، وهم 170 شخصًا، بينهم 140 نزيلاً و30 من العاملين فيه.

وأوضحت الإذاعة المالية أن المسلحين تحصنوا في الطابق الثامن من الفندق، مشيرة إلى أنّه “تواصل القوات الخاصة تحرير المبنى طابقا بعد طابق”.

وكشف مصدر أمني مالي، في تصريح صحافي، أنَّ “المسلحين الذين اقتحموا فندق راديسون، صباح الجمعة، رددوا شعارات إسلامية، مثل (ألله أكبر)”، فيما أكّد آخر أنَّ “محتجزي الرهائن في باماكو أفرجوا عن بعض الأشخاص، بينهم من تمكن من تلاوة آيات قرآنية”.

وأعلن التلفزيون الصيني، أنَّ 10 مواطنين صينيين كانوا في الفندق، بينما قدرت وكالة “شينخوا” الرسمية عدد الرهائن الصينيين بـ7 أشخاص.

وفي السياق ذاته، ذكرت وزارة الخارجية التركية، أنَّ 7 من موظفي الخطوط الجوية التركية كانوا في الفندق، لكن مسؤولاً تركيا أكّد لاحقًا أنَّ 3 من الأتراك تمكنوا من الفرار من الفندق.

إلى ذلك، أعلن مصدر في الرئاسة الفرنسية، وجود مواطنين فرنسيين في الفندق، في الوقت الذي أكدت فيه وسائل إعلام أن فندق “راديسون” كان يتمتع بشعبية كبيرة بين الأجانب في مالي، لاسيما موظفي الخطوط الجوية الفرنسية.

هذا، وأكدت وزارة الخارجية الهندية وجود 30 مواطنًا هنديًا بين رهائن الفندق، فيما أعلن البنتاغون أنَّ 6 مواطنين أميركيين كانوا بين النزلاء الذين تم تحريرهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط