#جامعة_نورة_تمنع_يوبر_وكريم والمغرّدون: قرار يضيّق على أولياء الأمور ووسيلة للاستغلال العلنيّ

#جامعة_نورة_تمنع_يوبر_وكريم والمغرّدون: قرار يضيّق على أولياء الأمور ووسيلة للاستغلال العلنيّ

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: عممت جامعة الأميرة نورة في الرياض، قرارًا يمنع الطالبات، من الاستعانة بخدمتي “يوبر” أو “كريم”، لاستدعاء السيارات إلى مدينة نورة الجامعية لنقلهن، مبرزة أنَّ التعليمات تمنع خروج الطالبات إلا مع ولي أمرهن أو سائق يعمل لدى ولي الأمر، وعليه نرى أن يتم التعميم على الطالبات بأن هذه الخدمة لا يمكن تطبيقها في المدينة الجامعية، حرصاً على ضمان خروج الطالبات مع أولياء أمورهن، وكذلك وضع حد لدخول السيارات بأعداد كبيرة إلى المدينة الجامعية، والتركيز على الحافلات.

 

واشتعل موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، عبر وسم#جامعة_نورة_تمنع_يوبر_وكريم، بالتغريدات المستنكرة، لهذه الصورة من التحكّم بالطالبات، والمرأة في المجتمع عمومًا، معتبرين ذلك وسيلة لاحتكار نقل الطالبات، فيما أبرزت الطالبات لدى الجامعة، أنَّ في الأمر استغلال بيّن، إذ أنَّ نسبة العزوف عن الحافلات باتت كبيرة، لاسيما لما تستغرقه من وقت في نقل الفتيات إلى منازلهن، يصل إلى ساعتين ونصف أحيانًا.

 

واستغرب مغرّدون اعتبار سائق ولي الأمر، من المحارم، والسماح له بنقل الطالبة، فيما لا يسمح لسائق سيّارة أجرة عبر شركة معروفة، بتقديم الخدمة ذاتها، بينما رأى آخرون، أنَّ “هذا ما يسمى بـ#جهلنة_الإسلام، عبر إعادته إلى عادات وتقاليد الجاهلية، التي تحجر على المرأة، وتعتبرها عاراً وفساداً”، متسائلين “ما ذنب الطالبة التي يقتصر دخلها على المكافآت الشهرية، أن تنفقها على الاشتراك في حافلة النقل فقط؟؟!”، مؤكّدين أنَّ “القرار يعدُّ تضييقًا على أولياء الأمور، في ظل عدم توفر النقل العام، وصعوبة الاستقدام، وغلاء رواتب السائق الخاص”.

 24-1

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط