مدينة الملك عبدالعزيز تلزم المخترعين بالتنازل عن اختراعات الأمن الوطني

مدينة الملك عبدالعزيز تلزم المخترعين بالتنازل عن اختراعات الأمن الوطني

تم – الرياض
أصدرت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لائحة جديدة تلزم المخترعين بالتنازل عن أي اختراع متعلق بالأمن الوطني، على أن تعوض أصحابها تعويضاً عادلاً، مشددة على جميع الموظفين المدنيين والعسكريين الذين توصّلوا إلى اختراعات أو شهادات تصميم متعلق بالأمن الوطني، للاحتفاظ بسرية المعلومات، على أن يتنازل عمّا توصل إليه وجميع المزايا الناتجة منه إلى الجهة المختصة في الدولة.
وتلزم اللائحة الجديدة الجهات المختصة بتعويض كل من توصّل إلى اختراع متعلق بالأمن الوطني تعويضاً عادلاً، وذلك بعد التنازل عنه وعن جميع مزاياه، أما في حال عدم التنازل عن الاختراع فستتم معاملة الطلب كما لو أنه تم التنازل عنه إلى الجهة المختصة في الدولة.
كما تنص اللائحة على أنه يجوز تسليم الملف المغلق المختوم في أي وقت، خلال فترة الحماية، إلى أي شخص تطلب الجهة المختصة بالدولة تسليمه إياه، ويتم إغلاقه وختمه مرة أخرى حال إعادته، ولا يجوز نشر محتويات الملف أو الاطلاع عليه إلا من قبل الجهة المختصة، على أن يتم إرسال الملف المغلق إلى الجهة المختصة بعد انتهاء فترة الحماية، ولا يجوز استقبال طلب إبطال قرار منح الوثيقة التي تم منحها إلا بموافقة الجهة ذاتها.
وأكدت مدينة الملك عبدالعزيز أنه لا يجوز رفع دعوى «تعدٍ» في شأن مواضيع الحماية المتعلقة بأمن الدولة، لافتة إلى أن المراسلات التي تتم مع الجهة المختصة في الدولة في هذا الشأن تهدف إلى تفحَّص ودرس موضوع الحماية، ولا يمكن اعتبارها تؤثر في الأحقية بوثيقة الحماية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط