الطريفي يرعى الحفل الختامي لمهرجان يوم الطفل العالمي

الطريفي يرعى الحفل الختامي لمهرجان يوم الطفل العالمي

تم-الرياض

نُظم الحفل الختامي لمهرجان اليوم العالمي للطفل، أمس الجمعة، في مركز الملك فهد الثقافي في الرياض، وفي حضور وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عادل بن زيد الطريفي.

واستُهل الحفل الخطابي، المعد لهذه المناسبة، بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلاه إلقاء وزير الثقافة، كلمة ذكر فيها أن “اختتام فعاليات اليوم العالمي للطفل، يأتي بالتزامن مع الاحتفالية العالمية بيوم الطفل العالمي، الذي يوافق تاريخ التوقيع على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في 20 تشرين الثاني/نوفمبر، ليكون يوماً للتآخي والتفاهم بين أطفال العالم والعمل من أجل مكافحة حالات العنف ضدّ الأطفال وإهمالهم واستغلالهم.”

وأضاف أنه “استكمالاً لجهود وزارة الثقافة والإعلام في الاهتمام بأدب الطفل وثقافته وبرامجه بالتعاون مع الجهات المختلفة، يأتي تنظيم مثل هذه المهرجانات للاهتمام بالطفل ورعايته عقلياً ونفسياً والحرص على سلامته الجسدية والمعنوية، وتوفير فرص التفوق له في شتى مجالات المعرفة والفن والإبداع”.

وتابع، “كما يأتي اهتمام الوزارة بالطفل تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والقيادة الحكيمة التي تؤمن بأن أطفال اليوم هم رجال ونساء المستقبل، وهم لبنات أساسية لنهضة بلادنا، ثم امتداداً لما يوجّه به سمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد”.

وأوضح الطريفي أن تحقيق مستقبل مجيد للأطفال ينطلق من إدراك الأهمية الكبرى لتربيتهم على القيم الإسلامية والثقافة العربية الأصيلة، مشيراً إلى أن الوزارة عملت على الإسهام في التوعية والتثقيف وبناء القيم العليا والأخلاق السامية وتقديم برامج ثقافية مناسبة للطفل، من خلال التواصل مع المجتمع، وإعطاء الطفل ما يستحقه من العناية والاهتمام والفهم والمساعدة على تعزيز ثقافة الحوار وتوسيع آفاق المعرفة وتعميق أصول التربية السليمة.

ولفت إلى أن الطفل يحظى باهتمام وزارة الثقافة والإعلام، بإعطاء الأولوية لثقافته وفنّه، باعتبار الأطفال هم بناة المستقبل وعماد الأمة، مبينًا، “نحن مع شركائنا في الوزارات والجهات المختلفة نسعى إلى مساعدة الأطفال للانطلاق إلى مستقبلهم بثقة كبيرة ليحققوا آمالهم وطموحاتهم” مؤكداً حضور الطفل في خريطة برامج الوزارة التلفزيونية والإذاعية وإصدارات الكتب، “وله جناح خاص في معرض الرياض الدولي للكتاب، وقد اعتادت الوزارة على تقديم عديد من برامج الأطفال في مناسبات مختلفة”.

وقدّم في ختام كلمته، الشكر للحاضرين إلى هذا البرنامج، متمنياً استمرار الحضور للفعاليات الخاصّة بهم، حاثاً إياهم على الحرص على المشاركة في برامج وزارة الثقافة والإعلام.

وشاهد وزير الثقافة والإعلام عروضاً للأطفال، تمثلت في الأناشيد والفولكلور الشعبي من المملكة وباكستان والفلبين والهند

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط